د. نافع: عضوية الوطني غير مغيبة أو منقادة لرأي أشخاص

 
أكد المؤتمر الوطني أن قيادة الحزب ستخضع للمحاسبة والرقابة من قاعدة الحزب التي منحتها الثقة خلال المؤتمر العام للحزب، وهو ما يضعها أمام مسؤولية كبيرة لتحقيق رغبات القاعدة التي وصفها بالمتطلعة والطموحة.
وأعتبر د. نافع علي نافع القيادي بالمؤتمر الوطني أن بعض السلبيات التي صاحبت المؤتمر العام للحزب جزءاً من طبيعة العمل الديمقراطي مبيناً أن مؤتمرات الحزب أتاحت حرية طرح الآراء في البرامج والأداء وحتي الأشخاص دون وصاية ولا حجر على أحد، وهو ما يؤكد أن عضوية الحزب غير مغيبة أو منقادة لرأي الأشخاص رغم تأييدها للفكرة والقيادة.
ووصف نافع التوافق الذى شهده المؤتمر العام للحزب بالأمر المتوقع في ظل الممارسة الديمقراطية التي تمت على نطاق واسع، قائلاً “إن العالم المتحضر لم يشهد تجربة بمثل هذا الوضوح والإنفعال والكثافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.