وزير الدولة للإعلام يعود للبلاد بعد زيارته للقاهرة

عاد وزير الدولة للإعلام الأستاذ ياسر يوسف إبراهيم للبلاد فجر اليوم بعد زيارة لجمهورية مصر العربية استغرقت ثلاثة أيام علي رأس وفد إعلامي.

وقال الوزير في تصريح صحفي بمطار الخرطوم أن الزيارة كانت بتكليف من فخامة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية لمتابعة مخرجات القمة التي عقدت بين الرئيسين البشير والسيسي في أكتوبر الماضي بالقاهرة والتي تناولت في جانب كبير منها الإعلام ووجهت أن يلعب الأعلام دورا ايجابيا في العلاقات بين البلدين.

وأشار الي أن الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي استقبلهم بمكتبه بقصر الاتحادية بالقاهرة في ختام الزيارة وحملهم تحياته لفخامة الرئيس البشير مؤكدا التزامه التام بكل ماتم التوافق بشأنه إبان قمتهما في العاصمة المصرية في الفترة السابقة.

وأضاف وزير الدولة للإعلام أن الرئيس السيسي وجه مجددا بضرورة التنسيق مع الجانب المصري في تنفيذ مخرجات القمة والارتقاء بالعلاقات بين السودان ومصر .

وفي رده علي سؤال (لسونا) حول فيما إذا تم الاتفاق علي طريقة معينة للتناول الإعلامي لقضايا البلدين ، قال الوزير ” انه تم تطبيع كامل جدا بين أجهزة الإعلام السودانية والمصرية والالتفات إلي إستراتيجية العلاقة وأخويتها والعمل بما يدعم هذه العلاقات ويدفعها إلي الأمام.

وقال في رده علي سؤال فيما إذا تم التوقيع علي بروتوكولات أو اتفاقات ثنائية في مجال التدريب أو التبادل الإذاعي والتلفزيوني بين البلدين قال انه تم تفعيل الاتفاقات السابقة وعلي وجه الخصوص بين الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون واتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وأضاف وزير الدولة للإعلام انه تم الاتفاق علي إنتاج عدد من البرامج المشتركة وابتعاث عدد من الإعلاميين والصحفيين من اجل الاستفادة وتبادل الخبرات والتجارب.

وأوضح انه تم الاتفاق بين قناة الشروق و قناة الحياة علي ابتدار سلسلة من البرامج المشتركة والتفكير في الإنتاج المشترك في المستقبل.

وأشار الوزير إلي أنهم التقوا بعدد من الأجهزة الإعلامية المصرية تشمل اتحاد الإذاعة والتلفزيون وهيئة الاستعلامات ومركز الأهرام وصحيفة الأهرام بجانب عدد من القنوات الخاصة مبينا انهم وجدوا تجاوبا منقطع النظير من كل هذه الأجهزة علي ضرورة الارتقاء بالعلاقات الإعلامية في جميع المجالات بين السودان ومصر.

وأردف قائلا : إننا وجدنا كذلك تجاوبا في توقيع اتفاقات التعاون بين أجهزة الإعلام السودانية والمصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.