المؤتمر الوطني يؤكد جاهزية اجهزة الدولة لتأمين الانتخابات

اكد المؤتمر الوطنى جاهزية اجهزة الدولة المختصة للتصدى لأي مظاهر عنف او محاولة لزعزعة الامن والاستقرار اثناء فترة الانتخابات المقبلة.
وقال الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل رئيس القطاع السياسي بالحزب عقب اجتماع القطاع بالمركز العام اليوم قال (نعم نتحسب لأي رد خشن من القوى المعارضة للانتخابات والاجهزة المختصة متحسبة وجاهزة للتعامل مع اي محاولة لزعزة الانتخابات او استعمال العنف اثنائها وستأخذ الذين يفعلون ذلك بالقانون ) وجدد رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطنى حرص الحزب على اجراء الانتخابات فى جو سلمي وبكامل الشفافية .
واشار الى ان الفرصة ستتاح لكل الأحزاب لعرض برامجها ورؤاها وان تخاطب الشعب السودانى وشدد على ان هذا يشمل ومتاح حتى للأحزاب المقاطعة لأن تبدي رأيها وتخاطب الشعب .
وصنف د. مصطفى الاحزاب التى تكرر اعلان مقاطعتها للانتخابات القادمة بأنها هى ذاتها التى قاطعت كل دورات الانتخابات السابقة لأسباب وصفها بالمختلفة وقال (هناك قوى لاترى جدوى لها فى الانتخابات وانما ترى نفسها في حكومات انتقالية وحكومات وبرلمان يتم بالتعيين ، مشيرا الى ان هذه هى الاحزاب التي ستقاطع الانتخابات كما درجت ) .
واكد رئيس القطاع السياسي للوطنى موجهاً حديثه لمن وصفهم بالمشفقين الذين يظنون ان الانتخابات لايدخلها سوى الوطني ان هناك ما لا يقل عن 15 حزب سياسي معظمها شارك في الانتخابات السابقة ستشارك في الانتخابات القادمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.