الرئاسة تتسلم توصيات ” الحمر والمعاليا ” السبت

يتسلم نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن السبت، توصيات مؤتمر الصلح بين الحمر والمعاليا بحاضرة غرب كردفان مدينة الفولة. وأعلن رئيس لجنة المساعي الحميدة بالمؤتمر الشريف عباد عن تقريب الشقة وتذويب الكثير من الخلافات بين الطرفين.

وأقر والي غرب كردفان اللواء أحمد خميس العام الماضي، أن النزاعات بين قبيلتي الحمر والمعاليا والتي أودت بحياة الكثيرين، وقعت بسبب ظهور البترول في المنطقة.

وقال رئيس لجنة المساعي الحميدة بالمؤتمر الشريف عباد رئيس برلمان غرب كردفان لـ”للشروق”، إن لجنة الأجاويد فرغت من لقاءاتيتسلم نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن السبت، توصيات مؤتمر الصلح بين الحمر والمعاليا بحاضرة غرب كردفان مدينة الفولة. وأعلن رئيس لجنة المساعي الحميدة بالمؤتمر الشريف عباد عن تقريب الشقة وتذويب الكثير من الخلافات بين الطرفين.

وأقر والي غرب كردفان اللواء أحمد خميس العام الماضي، أن النزاعات بين قبيلتي الحمر والمعاليا والتي أودت بحياة الكثيرين، وقعت بسبب ظهور البترول في المنطقة.

وقال رئيس لجنة المساعي الحميدة بالمؤتمر الشريف عباد رئيس برلمان غرب كردفان لـ”للشروق”، إن لجنة الأجاويد فرغت من لقاءاتها ومشاوراتها مع طرفي النزاع، وقربت الشقة وذوبت الكثير من الخلافات، مبيناً أن توفر الإرادة السياسية والرغبة الأكيدة انعكس إيجاباً على التطور الكبير في مداولات المؤتمر الجاري.

وكشف عباد عن جهود عديدة ظلت تبذلها السلطات الرسمية في ولايتي شرق دارفور وغرب كردفان، قائلاً إنها أفضت إلى التوصل إلى نتائج إيجابية وروح وفاقية تسود أجواء المؤتمر.

وأضاف هناك اتجاه برز داخل الأجهزة المختلفة بغرب كردفان للشروع عقب عطلة عيد الأضحى المبارك في عقد مؤتمر للصلح بين أبناء قبيلة المسيرية “أولاد عمران والزيود” بمدينة النهود من أجل التوصل لمصالحة اجتماعية تعزز واقع السلام والاستقرار الذي تشهده غرب كردفان.

وتعهدت قيادات الحمر والمعاليا لدى انطلاق مؤتمر الصلح بالفولة، الأربعاء الماضى، بالعمل سوياً من أجل التوصل لاتفاق صلح شامل ينهي الخلاف بينهما.ها ومشاوراتها مع طرفي النزاع، وقربت الشقة وذوبت الكثير من الخلافات، مبيناً أن توفر الإرادة السياسية والرغبة الأكيدة انعكس إيجاباً على التطور الكبير في مداولات المؤتمر الجاري.

وكشف عباد عن جهود عديدة ظلت تبذلها السلطات الرسمية في ولايتي شرق دارفور وغرب كردفان، قائلاً إنها أفضت إلى التوصل إلى نتائج إيجابية وروح وفاقية تسود أجواء المؤتمر.

وأضاف هناك اتجاه برز داخل الأجهزة المختلفة بغرب كردفان للشروع عقب عطلة عيد الأضحى المبارك في عقد مؤتمر للصلح بين أبناء قبيلة المسيرية “أولاد عمران والزيود” بمدينة النهود من أجل التوصل لمصالحة اجتماعية تعزز واقع السلام والاستقرار الذي تشهده غرب كردفان.

وتعهدت قيادات الحمر والمعاليا لدى انطلاق مؤتمر الصلح بالفولة، الأربعاء الماضى، بالعمل سوياً من أجل التوصل لاتفاق صلح شامل ينهي الخلاف بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.