دوسة: مخرجات مجلس حقوق الإنسان بجنيف تدعم الحوار الوطني وكافة القضايا الأخرى السودانية

أكد مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل وجود إجماع دولي خلال مداولات مجلس حقوق الإنسان بجنيف عن التطور الكبير الذي يشهده السودان في هذا المجال ، معتبرا ذلك خطوة متقدمة جدا ستدعم الحوار السياسي والقضايا الاقتصادية (إنهاء المقاطعة وإلغاء الديون الخارجية ) وستعزز مسيرة حقوق الإنسان وتدعم الكيانات السياسية لتوحيد نفسها .
وقال دوسة من جنيف لبرنامج (مؤتمر إذاعي) من إذاعة ام درمان إن مجلس حقوق الإنسان قام بتعين الخبير المستقل حتى يقوم بإعداد تقرير عن أوضاع حقوق الإنسان في السودان وبعد تقديم تقريره ورفع توصيات الدول المشاركة في الاجتماع يصبح ذلك ملك لهذا المجلس .
وأضاف دوسة ” أن السودان ظل حاضرا بقوة في الفترة الأخيرة في أعمال مجلس حقوق الإنسان ببرامجه وخططه وبسياسات وبمشاركات فاعلة ” ، واعتبر وقفة المجتمع الدولي الذي تحدث ممثلوه في الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان جاءت نتيجة لتواصل السودان مع كافة الدول ومن خلال ما قدمه من أنشطة فاعلة توضح حقيقة موقف أوضاع حقوق الإنسان، ونتيجة ما طرحه السودان في هذا المجال ، وزاد دوسة ” لقد ظهر جليا للمجتمع الدولي أن السودان دولة ذات إرادة وعزيمة وصدق في تعزيز وتطوير حقوق الإنسان”.
وأشار وزير العدل إلى ممثلي المجتمع الدولي في الاجتماع تطرقوا إلى احتياجات السودان في مجال حقوق الإنسان والتي إذا ما تم استكمالها سيشهد السودان نهضة كبيرة ، وخاصة ما يتصل برفع العقوبات وإعفاء الديون ودعم السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.