مجلس حقوق الإنسان يثمن جهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر

اعتمد مجلس حقوق الإنسان بجنيف في ختام أعماله اليوم القرار الخاص بالسودان تحت البند العاشر المتعلق بالمساعدات الفنية .
وأشاد القرار بتعاون السودان مع الخبير المستقل ومبادرة الحوار الوطني التي أطلقها رئيس الجمهورية وثمن جهود حكومة السودان فيما يتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر وحث القرار الدول علي تقديم المساعدات وبناء القدرات قيما يتعلق بحقوق الإنسان في السودان.
وأوضحت السفيرة رحمة صالح العبيد مندوب السودان الدائم بجنيف عقب اختتام المجلس لأعماله اليوم أن الفترة ما قبل صدور القرار شهدت هجمة شرسة من الدول الغربية لإعادة السودان للبند الرابع عبر بعثاتها الدبلوماسية والمنظمات غير الحكومية التي أقامت حلقات نقاش علي هامش انعقاد الدورة وقامت بتوزيع كتيبات لإعادة السودان للبند الرابع.
وأكدت السفيرة أن السودان استطاع التصدي للحملة وخرج بقرار تم إيداعه بواسطة المجموعة الإفريقية تحت البند العاشر.
وفي ردها علي سؤال حول ما تردد في وسائل الإعلام عن تعيين خبير مستقل لحقوق الإنسان للسودان أكدت مندوبة السودان بجنيف انه تم تأجيل الأمر حتى انعقاد الدورة القادمة للفريق العامل لحقوق الإنسان حيث لم يبت المجلس الذي اختتم أعماله اليوم في التعيينات الخاصة بحاملي الولايات بما فيها الخبير المستقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.