كرتي: الدعوة لتأجيل الانتخابات فرض للشروط

قال وزير الخارجية علي كرتي، إن قيام الانتخابات في موعدها في أبريل القادم التزام دستوري، وأضاف من يريد تأجيل الانتخابات يريد فرض شروط قبل الحوار، منتقداً الأحكام المسبقة التي تطلقها المعارضة عن نتائج الانتخابات.

وأوضح أن المؤتمر العام للمؤتمر الوطني القادم سيحدد مرشحه للرئاسة وما إذا كان هناك منافس آخر، مشيراً إلى استعداد الحكومة لإدراج أمر الانتخابات في طاولة الحوار لتتوافق عليه الحكومة والمعارضة.

وقال في حوار مع قناة “الجزيرة” يوم الجمعة، إن الحكم المسبق الذي تطلقه المعارضة على نتائج الانتخابات القادمة له مضامين لا تتفق مع الواقع، مشيراً إلى شهادة المؤسسات الدولية بنزاهة الانتخابات الماضية.

وحول احتجاجات سبتمبر من العام الماضي وما صاحبها من اعتقالات ووفيات، أوضح كرتي أن الأحداث بدأت بفوضى تم فيها استهداف المؤسسات العامة وممتلكات المواطنين، ولم تكن وسيلة للتعبير، مما حتم على الدولة التدخل.
ونبه وزير الخارجية السوداني إلى أن هناك جهات –لم يسمها- لا تريد الاستقرار للعلاقات بين السودان ومصر، وقال إن هذه الجهات ظلت تحرك ملف منطقة حلايب كلما شعرت أن هناك تقارباً وتقدماً في العلاقات بين البلدين.

وأكد أن العلاقات السودانية المصرية جيدة ومتطورة، مشيراً إلى أنه لم تحدث أي إشارات سالبة من المسؤولين بالبلدين منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي للسلطة في مصر.

وأشار كرتي إلى إعلان الحكومة السودانية منذ بداية الاحتجاجات في مصر أنها شأن داخلي يخص مصر وحدها ولا علاقة للسودان به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.