السودان وإثيوبيا يؤكدان استقرار حدودهما

أكدت حكومتا ولاية النيل الأزرق وإقليم بني شنقول الإثيوبي استقرار الأحوال الأمنية على طول الشريط الحدودي الحدود بين السودان وإثيوبيا. وشددتا على ضرورة تطوير العلاقات الحدودية للحفاظ على الاستقرار الأمني والاقتصادي والاجتماعي. واستضافت مدينة الدمازين بولاية النيل الأزرق أعمال الملتقى التنسيقي بين ولاية النيل الأزرق وإقليم بني شنقول قمز الإثيوبي الذي عقد تحت شعار “من أجل تطوير العلاقات الحدودية”. وأكد والي النيل الأزرق حسين يسين، استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية على الشريط الحدودي مع إثيوبيا. وقال إن اللقاءات بين الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية والسياسية بين البلدين متواصلة لمناقشة القضايا التي تهدد أمن البلدين. وأعلن مشاركة حكومة الولاية في احتفالات إثيوبيا بالعيد التاسع للقوميات والشعوب بإقليم بني شنقول قمز في نوفمبر القادم، في إطار تمتين علاقات البلدين وتعزيز تواصل الشعبين. من جهته، شدد حاكم إقليم بني شنقول قمز الإثيوبي أحمد ناصر على أهمية تفعيل البروتوكولات الاقتصادية الموقعة بين البلدين على الشريط الحدودي، وتطوير مستويات التعاون بين النيل الأزرق وإقليم بني شنقول قمز. وأشاد باستقرار الأوضاع الأمنية بين البلدين وقال إن الهدف من الملتقى هو تأكيد حرص البلدين على استدامة السلام والأمن، مؤكداً سعي الطرفين لتقوية العلاقات عبر التبادل الثقافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.