مؤتمرات الحزب ترجمة وثيقة الإصلاح في أرض الواقع

حوار .. رئيس قطاع الاتصال التنظيمي

منذ تأسيسه مطلع تسعينيات القرن الماضي ظل حزب المؤتمر الوطني يقدم نموزجاً ديمقراطياً متفرداً من خلال الممارسات الشورية التي انتهجها في العمل السياسي والبناء التنظيمي وهو الامر الذي اكسبه بعداً جماهيراً كبيرا ليستطيع من خلال هذه الممارسات الديمقراطية الشفافة ان يدخل الي عمق المجتمع السوداني الذي كان بحاجة الي نموزج سياسي يتيح لافراده حرية التعبير عن الرأي والمشاركة في اتخاذ القرار ابتداء من الاحياء والفرقان والقرى والمناطق وصولاً الي المستويات العليا في المحليات والولايات والمركز وهو الشي الذي لم يكن متوفر في حقب سابقة سبقت قيادة الحزب لملفات الحكم في الدولة ليقدم المؤتمر الوطني تجربة سياسية رائدة غير مسبوقة على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي وبعد( 3) دورات تنظيمية متميزة شهد فيها الحزب تطوراً ملحوظاً في الاداء السياسي والتنظيمي انطلق الحزب في وثبة رابعة ليجدد نفسه ويطور افكاره من خلال دورة البناء التي بدات منذ ابريل الماضي على كافة المستويات التنظيمية من القاعدة الي القمة والتي اختتمت مؤخراً بمؤتمرات الولايات التي سوف يعقبها المؤتمر العام القومي واختيار اجهزته التنفيذية والتنظيمة التي تقود الحزب في المرحلة القادمة وللوقوف على هذه التجربة السياسية المميزة اجرينا هذا الحوار مع رئيس قطاع الاتصال التنظيمي بالمركز العام المهندس حامد صديق الحاج لنقف على تفاصيل هذا الحراك السياسي الكبير.

حوار ncp new media

• بدء ماذا عن الدورة الرابعة وكيف تم الترتيب لها ؟
بدأنا الترتيب مبكراً للدورة التنظيمية الرابعة والتي سبقتها 3 دورات حيث قمنا بتعديل النظام الاساسي لتتوافق الدورات التنظيمية للحزب مع الدورات الدستورية للدولة من اجل ان نستفيد من النشاط السياسي للحزب ونستطيع التنافس مع الاحزاب الاخرى في الانتخابات حسب الدستوروشرعنا في البناء بحصر العضوية واعداد السجلات وهي التي يقوم على اساسها البناء وكان ذلك منذ بداية شهر فبراير حتى بدات عمليات البناء منتصف ابريل وفق جدول زمني اجازه المكتب القيادي لقيام المؤتمرات المختلفة حسب الفئات والقطاعات ومؤتمرات الولايات والان يجري الاعداد للمؤتمر العام في اكتوبر الجاري
• هل التزمتم بالجدول الزمني أم هنالك عراقيل واجهتكم لأي اسباب سياسية او تنظيمية ؟
لم تكن هنالك عراقيل تم الالتزام بالجدول الزمني الموضوع على مستوى السودان بعد مراجعة اللوائح وقمنا باعداد دليل بناء تنظيمي ومخطط بناء هيكلي للولايات اخرج من النظام الاساسي واغلاقنا الثقرات التي يمكن ان تنتج منها الازمات باعداد قواعد مفصلة درسنا من خلالها كل السيناريوهات المحتملة واوجدنا لها المعالجات
• كيف استطاع الحزب تبصير قاعدته العريضة بكل هذا الكم الهائل من التعديلات والترتبات وخاصة ان الحزب يضم في عضويته اعداد كبيرة من المواطنين في كافة البلاد ؟
قمنا بجولات متعددة وطوافات على الولايات ووجهنا الولايات بالطواف على المحليات وهذا احدث حراك كبير سبق عملية البناء في الحزب على كافة المستويات الامر الذي يسر المام كل اعضاء الحزب باللوائح وسهل عملية البناء ومراجعة النواقص من خلال الفهم المشترك بين قيادات الحزب
• اين وثيقة الاصلاح من هذا الحراك ؟
وثيقة الاصلاح كانت الجند الاساسي في المؤتمرات ونوقشت على المستويات المختلفة وهي المضمون الذي بنيت عليه المؤتمرات وتم تنفيذها من خلال المعايير التي وضعها الحزب لنجاح المؤتمرات منها تقويم النشاط التنظيمي والاعداد الجيد للسجلات واهتمام المؤتمرات بالشان العام والاهتمام بتوثيق الاجراءات بالمستندات في المؤتمرات وقمنا كذلك بتطبيق كل المعايير التي وردت في وثيقة الاصلاح
• الا يتناقض ما تم من استقطاب في المؤتمرات مع وثيقة الاصلاح وموجهات الحزب في ذلك ؟
اود ان اؤكد بان الحزب قد اقام 28,144 مؤتمر قاعدي و1133 مؤتمر منطقة و185 مؤتمر محلية و17 مؤتمر ولاية و108 مؤتمر وظيفي وفئوي على مستوى الولايات كل هذه المؤتمرات الي اقيمت في الاساس لم تشهد أي استقطابات ولكن على مستوى مؤتمرات الولايات كانت هناك بعض الاستقطابات وعندما تصلنا معلومات بذلك كنا نتعامل معها بحزم مباشرة قبل ان تستفحل وتتم المعالجات في الوقت المناسب وتوجيها الحزب في ذلك قللت هذا النوع من الاستقطابات
• ولكن هنالك من لم يلتزموا بالموجهات واستقطبوا العضوية في الولايات من اجل دخول قائمة الخمسة المبشرين بالمنصب الكبير ؟
كل من مارس هذا النوع من الاستقطاب ستقلل من فرصه اذا كان من الخمسة المرشحين وستاخذ اللجنة الفنية المعنية باختيار رؤساء الحزب بالولايات بهذا الاعتبار .
• وضح من وسائل الاعلام بان هناك من يمارس ضغوط على المركز من خلال توجيه الراي العام لاختياره في المنصب ؟
هذه لم تؤثر على الاختيار على الاطلاق وهناك معايير لدى قيادة الحزب وهذه الممارسات قد تكون خصم على صاحبها .
• شرط البكلاريوس في الاختيار لمنصب الوالي اثار جدال بين عضوية الحزب هل سيوخذ به من قبل اللجنة المعنية بالاختيار لمناصب رؤساء الحزب بالولايات .
نعم سيتم الاخد بكل المعايير التي ورد في النشرة التنظيمية التي بها معايير الاختيار للمرشحين وكل الشروط محددة بالدرجات ستعمل بها اللجنة
• هناك من يرى ان التغيير في الاشخاص لم يكن بالشكل الذي يلبي اشواق القواعد في تجديد الدماء
لهؤلاء نقول ان التجديد في قيادات الحزب بلغ نسبة 65% معظمها قيادات جديدة وتم تجديد الثقة في 35% وهذا يعتبر ضخ دماء جديدة وفق وثيقة الاصلاح التي اقرها الحزب
• ماهي مميزات تجربة البناء في الدورة الرابعة ؟
كانت مميزة بالانضباط الشديد من الاعضاء وتكونت لجان اتحادية وكانت هناك مراقبة لصيقة والحراك السياسي اثبت ان الحزب ليس لديه جفاف تنظيمي في أي منطقة من مناطق السودان حيث شهدت كل المناطق نقاش في كافة المستويات وفي كل القضايا من خلال 85 الف منشط ائتماري للحزب منذ ابريل حتى الان .
• هل ارد حزبكم ارسال رسالة الي الاحزاب الاخري من خلال هذا النشاط السياسي الكبير ؟
نحن نعتقد ان حراكنا ادي واجبه التنظيمي ورسالته لقواعده وكذلك ارسل رسالة للاحزاب السياسية ان اعقدوا مؤتمراتكم على اعلى مستوى ليشعر الناس ان هنالك ديمقراطية في الاحزاب ويكفي المؤتمر الوطني انه قدم نموزجاً
• ولكن هناك من يتهم الحزب باستغلال اموال الدولة في اقامة المؤتمرات ؟
كل ما صرف من اموال في هذه المؤتمرات ممول من الحزب عبر اشتراكات عضويته واستثماراته وكل ما قيل دون ذلك كذب وافتراء
• بماذا خرج الحزب من هذه المؤتمرات وهذا الحراك السياسي الذي اشعل الساحة ؟
المؤتمرات اعطت قوة دفع جديدة للحزب والتمرين السياسي هذا جعل الناس يلتفون حول الحزب من خلال الممارسات السياسية الشورية والشفافة ماجعل العديد من قيادات التنظيمات السياسية يعلنون انضمامهم للحزب بعد ان ابهرتهم هذه الروح الطيبة التي افتقدوها في احزابهم ونستطيع القول ان الحزب قدم تجربة سياسية غير مسبوقة في السودان والمنطقة بل حتى على المستوى العالمي حيث لا تتحرك الاحزاب الا في مواسم الانتخابات بينما حزبنا لديه مناشط متواصله وهو معني بالعمل الفكري والسياسي والثقافي والاجتماعي وهو حزب متميز ومتخصص ولديه مؤسسات مختلفة تمارس انشطتها بكل انسجام وهو حزب فريد مؤهل لقيادة الساحة السياسية وتقديم نموزج مجتمعي قل ان يوجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.