د : مصطفي يؤكد علي قيام الانتخابات في موعدها وأشار الي مشاركة ثلاثنين حزبا فيها

NCP Press

اوضح الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطنى ان زيارة بروفسير ابراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطنى الى الولايات المتحدة تمثل اول زيارة رسمية ومعلنة لمسئول سودانى رفيع المستوى بدعوة من الادارة الامريكية بغرض اجراء حوار مع مسئولين كبار هناك.

و اوضح ان الزيارة وتوقيتها تحمل مؤشراً لمراجعة الادارة الامريكية لسياساتها تجاه السودان بتعزيز مبدأ الحوار وطرح المشكلات العالقة ، مشددا على ان الحوار مع الادارة الامريكية لاينضوى على أي تنازلات عن الثوابت او تأجيل للانتخابات ولكنه حوار يؤمن المصالح المشتركة .
وقال فى المؤتمر الصحفى الذى عقده مساء اليوم بمركز الشهيد الزبير ان السودان الذى يقدر
التاثبر الكبير للولايات المتحدة الامريكية على الاوضاع محليا واقليميا ودوليا ولديه قضايا محددة ، يريد مراجعتها وعقوبات يريد ازالتها عبر الحوار والتفاهم .
واشار مصطفى الى اقرار آلية مكافحة الارهاب بالادارة الامريكية بعدم وجود اى علاقة للسودان بالارهاب وكشف عن تلقيه افادات بأن ازالة اسم السودان من القائمة قرار سياسي يجب معالجته مع الادارة السياسية.
واكد د. مصطفى ان الادارة الامريكية تعى دور السودان فى قضايا الاقليم واهميته فى معالجة قضايا المنطقة التى وصفها بالملتهبة وقال ان السودان قدم النموذج بطرح الحوار الداخلي غير المشروط والالتزام بمخرجاته لمعالجة المشكلات الداخلية للدول وقال ان هذا الطرح جدير بأن ينظر اليه ويناقش .

واشار مصطفى الى ان غندور ذهب للولايات المتحدة الامريكية بقلب وعقل مفتوحين ليلتقى الاجهزة هناك ويطرح وجهة نظر السودان ويستمع لوجهة النظر الامريكية مؤكدا على استمرار الحوار بين الطرفين حتى يتم التوصل لمعالجات للقضايا دون اى تنازل
عن الثوابت المعروفة .

واضاف ان هذه مرة تتم دعوة مسؤول كبير منذ وقت طويل لزيارة امريكا وقال بانهم لا يقولون بانها سوف تأتي بنتائج فوريه مثل انهاء الحصار ورفع اسم السودان من قائمة الارهاب موضحا ان اتهام السودان بالارهاب غير صحيح وهم يعلمون ذلك واستطرد نحن نريد ان يكون لنا دور في الاقليم وامريكا تدرك تأزم الاوضاع الامنية في المنطقة والسودان هو الوحيد الذي لم تصله جرثومة العنف وقادر علي علي لعب دور ايجابي .

وأكد مصطفي علي قيام الانتخابات في موعدها وأشار الي مشاركة ثلاثنين حزبا فيها موضحا أن الاحزاب المقاطعة من حقها أن تقاطع ولكن لن نسمح لها بالتخريب ومنع المواطن من ممارسة حقه وارهابه مبينا ان برنامج حزبه الانتخابي يقوم علي الانفتاح الخارجي واستكمال السلام والوفاق الوطني والنمو الاقتصادي وتحسين الاوضاع المعيشة وبسط هيبة وسيادة الوطن وترسيح الوحدة الوطنية .

وأكد أن الحوار الوطني سيستمر ولا علاقة له بالانتخابات ودعا الي توحيد الاحزاب قائلا السودان يكفيه ثلاثة أحزاب يمين ويسار ووسط وأشار الي حزبه قدم منجزات ضحمة في الفترة السابقة ويستشرف المستقبل وزاد اذا اخطانا او قصرنا نحن بشر ومافي زول عندو كمال وواضح مصطفي أن هنالك انفراج وتحسن كبير في التحويلات المصرفية وستحل المشكلة قريبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.