بروفيسور إبراهيم غندور يسجل زيارة لجرحى العمليات

سجل المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني بزيارة لجرحي العمليات بمستشفى الأمل الوطني برفقة برفيسور ابراهيم غندور نائب رئيس الحزب للشؤون الحزبية حيث قال أن زيارتهم لجنود الدعم السريع لأنهم افرحوا الشعب السوداني في معركة فوز دنقو التي كانت ضحايها من أبناء الشعب السوداني وأضاف نحن في الوطني لا نمل وسوف نظل نطالب الذين يخوضون الحرب ضد أهلهم في دارفور وغيرها ان يعودوا إلي رشدهم لأن السلام يحفظ الأرواح وهو الطريق الوحيد للتنمية والتبادل السلمي للسلطة وحول دعم دولة جنوب السودان للحركات المسلحة أوضح غندور ان رسالة رئيس الجمهورية من فوز دنقو أقوي رسالة لاخوتنا الذين كنا معهم في وطن واحد ولا زالو يدعمون التآمر علينا بل وفي بعض الأحيان يتآمرون علنا ،وقال غندور من هنا رسالة نوجهها لهم أننا نستطيع ان نعيش في هذه القارة وفي هذا الجوار بأفضل مما نعيش الآن ويعيشون ،ونقول لهم السلام يبدأ من الخرطوم وعليكم ان ترعوا الإخاء الذي بيننا وعليكم ان ترعوا نحن من وقعنا معكم اتفاقية السلام التي قادتكم إلي بلد للأسف الآن هو محطة تامر ضد اهلة في السودان وقطع ان اي دعم لم تامر يأثر علي هذه العلاقات بين البلدين ولكننا نتظر من بعض الراشدين من قيادات أهلها في الجنوب ان يتذكروا أن هذا التآمر لن يؤدي إلي تنفيذ أجندات الذين يقفون من خلفهم سواء ان كانو في الجنوب اوغيرهم وانما سيرتد الي اهله ،ونفي غندور وجود إعادة انتخاب الوجوه القديمة داخل الحزب وليس هنالك قديم او جديد كل قيادات بالحزب من تقدمة المؤسسية هو الذي يقودها نصبح له جميعا جنود ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.