صحيفة الوطن تحاور امين الاعلام بالمؤتمر الوطني :ياسر يوسف

حواره _ أشرف إبراهيم

حدثنا عن التعديلات التي تمت في امانة الاعلام واختيار نائبين لاول مرة وفي الدورتين السابقتين كان نائبا واحدا هو قبيس !؟

طبعا اللائحة لم تحدد عدد النواب لكم وفق العرف هناك نائبان في معظم الامانات وامانة الاعلام عمل بها نائبان منذ فترة لاتاحة الفرصة للتدريب واظهار كوادر جديدة والتعديلات اعتقد انها طبيعية ..

التغير طال ايضا الي جانب نائب الامين رئيس دائرة الصحافة والدوائر الاخري ما هي الدوائر الاخري ما هي الرؤية في ذلك !؟
نائب امين الاعلام السابق الاخ قبيس قدم الكثير وكذلك رؤساء الدوائر بما فيها دائرة الصحافة ونحن الان بين يدي مرحلة جديدة الامانة السابقة انجزت الانتخابات بكفاءة عالية من أجتماع لكن التغييرات التي انتظمت الحزب جلعتنا نفكر في تقديم قيادات شابة جديدة في الحزب حتي تتدرب في مجال الاعلام ونقدم وجوه جديده في الاعلام ونتيح لها فرصة ممارسة عملا اعلاميا مؤثرا في الامانة .

هنالك حديث ظل يتكرر بان الاعلام اضعف حلقات الانقاذ وان الان علي سدة الاعلام في الحزب والدولة وكذلك من جانب المؤتمر الوطني هل تري هذا الزعم صحيحا !؟

لا تستطيعع ان تجيب علي السؤال بانه صحيح وغير صحيح لكن الامر يتوقف علي التقييم الموضوعي للامر وحجم التحديات التي واجهت تجربة الانقاذ منذ بداياتها والي الان بالتاكيد هنالك ملاحظات علي بعض الملفات بالمقابل هنالك نجاحات في ملفات اخري اعني في الاعلام ولكن عموما المشهد يمكن الحكم عليه ودائما ممكن الناس يحكمون عليه من واقع الهجمة الاعلامية الشرسة التي واجهت هذه الهجات والاعلام الوطني رغم الصعوبات التي تواجهه الا انه في مجمله يؤدي اداءا جيدا علي ذكر الاعلام الوطني التلفزيون القومي يعانون من مشكلات عديدة اصبحت مسار جدل اعلامي يعانون علي مستوي بيئة العمل والمستحقات المالية للعاملين وفصل بعضهم ونفذوا عددا من الاعتصامات وكل مرة يتم تخديرهم بوعود ما هي العله برائك وما هو العلاج والدور المنتظر منكم كوزارة اعلام لحل المعضلة !؟
الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون فيها ثلاثة مشاكل رئيسية المشكلة الاولي الديون المرحلة من فترات سابقة والتي تراكمت مقرونه معها استحقاقات العاملين وخلينا نقول هذا المحور المالي ونحن كنا واعين لذلك ومنتبهون له جيدا في العام 2014م حينما انعقد مؤتمر الاعلام كان العزم علي تشريح هذه المشاكل ومواجهتها وايجاد الحلول الناجعة لها محور رئيس وبالفعل في هذا المحور وبعد دمج الاذاعة والتلفزيون تمت زيادة موازنة الهيئة بنسبة تفوق ال 40 % من وزارة المالية الحمد الله رب العالمين ولذلك هذا العام منذ بدايته لم تواجهنا اي مشكلة في استحقاقات العاملين بل اننا الاول مرة في الهيئة منذ سنوات يصرف العاملين البديل النقدي وبدل اللبس في النصف الاول من العام المالي والامور منتظمة وتم كل الديون المترتبة علي الهيئة والمرحلة منذ فترات سابقة وتم توجيه التوجيه في اجتماع ترأسه السيد النائب الاول وحضره وزير المالية ووزير الاعلام تم التوجيه من السيد النائب الاول بان تدفع وزارة المالية كل هذه الديون وفي مقدمتها ديون العالمين واستحقاقاتهم والحمد الله يوم امس فقط الاربعاء عقد اجتماع بين وكيل وزارة المالية ووكيل وزارة الاعلام والمدير العام للهيئى العامة للاذاعة والتلفزيون وتم الاتفاق علي جدولة هذه الديون وباذن الله فيما تبقي من هذا العام سيتم سداد كل هذه الديون وفي المحور المالي اقول انه بعد زيارة الموازنة ب 40% والتزام الحكومة بدفع الديون سنتجاوز هذا المحور ..

وماذا عن بيئة العمل !؟

نعم في هذا المحور بيئى العمل نقر انها شهدت بعض التراجع نسبة لعدم التجديد في الاجهزة والمعدات لفترة طويلة لكننا وقعنا عقد لمشروعات التنمية للتحديث والتطوير الشامل للتلفزيون بملبغ 20 مليون جنيه سوداني 20 مليار بالقديم ممولة من وزارة المالية لمشروعات التنمية والحمد الله الان وصلت اكثر من 95 % من الاجهزة والمعدات الخاصة بمشروعات التحديث هذه الاجهزة علي سبيل المثال منتظرين عربة تلفزة حديثة الان هي في دبي مشحونة في طريقها الي الخرطوم فيها ثمانية كاميرات 2 منها ويرلس والبقية tapeless بتشتغل بدون اشرطة وهذا طبعا تطور كبير جدا في مجال النقل المباشر ونقل مباريات الكرة خاصة وان لدينا عقد حصري لنقل الدوري الممتاز مع الاتحاد العام لكرة القدم كذلك وصلت ستة كاميرات استديو حديثة جدا في اطار تحديث الاستديوهات ووصلت مطار الخرطوم اربعة وحدات مايكرويف وهي ستحدث نقله كذلك في النقل المباشر ووصل ايضا الي مطار الخرطوم اربعة وحداث انتاج متطورة (FULLHD) وصالة حديثة لتحرير الاخبار واجهزة ومعدات كذلك قادمة في الطريق ووصلت مكسرات للصوت والصورة وان شاء الله بنهاية اكتوبر القادم سيتم تركيب كل هذه الاجهزة وسيكون تجاوزنا الي الابد اي مشاكل تقنية وهندسية في التفزيون نحن خلال النصف الاول من العام صرفنا ما يقارب المليون جنيه مليار بالقديم في التكييف لانها كانت واحدة من المشكلات في استديوهات التلفزيون من موازنة الهيئة وتجاوزنا هذه المشكلة واستطيع ان اقول اننا بنهاية اكتوبر القادم سنتجاوز ايضا كل هذه المشاكل الهندسية والتقنية الخاصه ببيئة العمل وهناك محور ثالث

ماهو !؟
هو موضوع الهيكلة انا هنا اوكد اننا سنمضي في الهيكلة حسب توصيات مؤتمر الاعلام وتوجيهات النائب الاول للرئيس لكن كذلك اوكد ان الهيلكة لا تعني تشريد العاملين لكن تعني ترشيد وسيتم نقاش واسع مع العاملين والجهات التي تمثلهم لنري الطريقة المثلي لتطبيق الهيكلة بما يعود نفعا علي العاملين نحن الان لدينا حولي 1500 من موظف لمتعاون في الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون وهذا عدد كبير جدا لذلك سنمضي في الهيكلة بالتشاور مع هؤلاء العاملين ولن يضار احد من قضية الهيكلة .
بمعني ماذا لن يضار احد وسيتم فصل كثيرين بموجب الهيكلة هل سيتم استيعابهم في مؤسسات اخري ام هناك معالجات مالية !؟

حتي الان نحن لم نفتح ملف الهيكلة لاننا بدانا بتحسين بيئة العمل وسداد الديون وسدد استحقاقات العاملين المتاخره وديونهم السابقة بعد ذلط سنبدا مشاورات مع ادارة الهيئة ومع النقابة ومع العاملين انفسهم في لقاءات مفتوحة وكذلك مع ذوي الخبرة في هذا المجال لنري كيف نطبق الهيكلة لكن الهيكلة ضمن الاجندة لم نفتح ملفها وحين نفتحه سيكون بالتشاور هذه هي المشاكل الموجودة ونحن نستوعبها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.