ابراهيم محمود بالدمازين .. لا مجال لوجود جيشين في اي اتفاق قادم للسلام

وجه مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية إبراهيم محمود حامد انتقادات حادة للحركة الشعبية قطاع الشمال وقطع بأن الحركة ليس لديها قناعة واستعداد للسلام وشدد حامد خلال زيارته لولاية النيل الازرق أمس في إطار جولة للوقوف علي عمل الحكومة الجديدة شدد علي عدم وجود مجال لجيشين في أي اتفاق قادم مع حملة السلاح وأضاف سيكون هنالك جيش واحد واتهم جهات لم يسمها باجهاضها اتفاقا وشيكا للسلام مع قطاع الشمال وزاد نحن مع قطاع الشمال كدنا نصل لسلام لكن في جخات منعتهم ووجه حامد اتهامات لاسرائيل بالوقوف وراء الحرب بالبلاد لا عتبارها الحرب بالبلاد برنامجا استراتيجيا لها، وأكد بأنه لامجال للاستيلاء على السلطة بالسلاح، وتعهد بحسم الدولة للمتمردين وفضح أعمالهم الإرهابية.وقال الما داير السلاح والأمن ما عندنا مكان ليهو ، وتابع البجي تائب للسلام مرحب بيهو، ودعا حامد مواطني الولاية لإطلاق حملة كبرى لرفض الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.