راشد عبدالرحيم – الوزارات الغائبة


انشغل الناس بوزارة الصحفي الاستاذ حسن اسماعيل وقبلها شغل الرأي العام السوداني بمباريات الهلال والمريخ وكان مازيمبي في صدارة الاهتمامات الوطنيةقليل من الناس كان يتذكر ان هنالك وزارة في ولاية الخرطوم تحمل مسمي الحكم المحلي هذه افة السودان ان الساسة والاحزاب يشغلون الناس بأكثر مما يقدمون لهم وتمنيت ان كلف الوزير حسن اسماعيل بوزارة الرياضة لنوازن علي الاقل بين ما يمكن ان يحقق من صيت في الميادين مثلما حقق من صيت في الاسافير

امنيات الناس لا تحملها الوزارات والمواقع ولا تقوم بها علي الوجوه الذي يرجوه المواطن وليت كل سياسي يتقلد موقعا تنفيذيا يلزم نفسه بأن يقدم استحقاق شغل الناس ونيل اهتمامهم بموقعه ويقدم لهم ما يوازي ثقل الانشغال به والحديث عنه وزارة الحكم المحلي شغلت الناس عن وزارة الرياضة في ولاية الخرطوم اندية الهلال والمريخ تتبع ولاية الخرطوم ولكن الذي قدمه الفريقان الهلال-المريخ تتبع ولاية الخرطوم ولكن الذي قدمه الفريقان – الهلال والمريخ – للسودان اعظم مما قدم رسميا وحكوميا من الولاية كان الزهو هو الذي يتوافرعن السودان في الفضائيات والمواقع التي تهتم وتقدم الاخبار الرياضية فقد قدم الفريقان وجها مشرفا وجميلا ومختلفا عن السودان

اهتمت رئاسة الدولة بالفريقين ولم تهتم ولاية الخرطوم ووزارة الرياضة بالخرطوم بفريقيها وهما يتقدمان الكثير من الجمال للسودان صيتا اعلاميا واسعا يحتاجه السودان ليغير الصورة السائدة عنه ونجح الهلال والمريخ في تقليل الكلام عن الاخبار السالبة قبل ان تاتئ اخبار الولاية واهل الصحافة في الوزارة وتأخذ كل هذا اجتمعت اطياف وقيادات صحفية واسعة في يوم تشكيل حكومة الخرطوم وكانت المتابعة قوية وفعالة امامنا ايام لنشهد عملا من الولاية في شأن المشكلات الكبري التي ستواجهها وقبل هذه ومعه وبعده توجد هذه الساحات الرياضية الواعدة تنتنظر من الولاية ان ترعي فرقها وتقف مع رياضييها وشبابها في الوقفة الوطنية التي قدمت السودان في اول قوائم الفائزين والمنتصرين

ليست الرياضة فقط بل الشباب والثقافة وزارات ننتظرها ولكن نتوقع التحرك من بداية قائمة وميدان مفتوح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.