إثيوبيا تدعم الحوار ومواقف السودان في مجلس السلم الافريقي

مقلي : تقرير – محمد عبدالقادر

انعقدت بمدينة مقلي عاصمة إقليم التقراي بدولة اثيوبيا امس اعمال المؤتمر العاشر للجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب اثيوبيا (الحزب الحاكم ) وسط احتفاء كبير بما حققته الدولة خلال الفترة الماضية في مضمار التطور والتنمية والاعلان عن الدخول في المرحلة الثانية من الخطة الخمسية للنمو والتحول النوعي
وقال الباشمهندس ابراهيم محمود حامد مساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب وفد السودان الذي ضم كذاك الدكتور كمال حسن علي وزير التعاون الدولي الي جانب مستشار مساعد الرئيس للشؤون الدبلوماسية السفير خالد فرح والخبير سيف الاسلام خالد عمر ..

والتأم المؤتمر وسط مشاركة واسعة ممثلة في وفود دول السودان جنوب افريقيا جيبوتي انغولا ليبيا جنوب السودان واتنزانيا الي جانب وفد من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني
ومنحت المنصة الفرصة الاولي وسط دول المنطقة للسودان الذي قوبلت كلمته بتصفيق حار من اعضاء المؤتمر
وقال الباشمهندس ابراهيم محمود مساعد الرئيس نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب ان السودان واثيويبا يمتلكان مقومات حقيقة لتشكيل قاعدة انطلاق لتكامل واندماج بين دول القرن واكد تميز العلاقات بين البلدين بحكم الاواصر الازلية وعوامل التاريخ والجغرافيا والتداخل والمصالح المشتركة واضاف بان العلاقات الثنائية بين البلدين تعززت خلال السنوات الاخيرة بفضل الارادة السياسية القوية ممثلة في الرئيس عمر البشير وشقيقة الراحل ملس زيناوي وخلفه رئيس الوزراء الاثيوبي هايلي مريام ديسالين .

وأكد مساعد الرئيس وجود رغبة حقيقة في البلدين للانطلاق بالعلاقات الثنائية الي افاق ارحب من خلال تفعيل اليات العمل المشترك مشيرا في هذا الصدد الي اللجنة العليا بين البلدين واللجنة الاقتصادية المشتركة ومشروعات التكامل الاقتصادي القائمة عبر الربط الكهربائي والطرق البرية واستفادة اثيوبيا من ميناء بورتسودان .

ونقل ابراهيم محمود تحيات السودان قيادة وشعبا الي الجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب اثيوبيا وحمل للمؤتمرين تهاني قيادة الدولة وحزب المؤتمر الوطني للجبهة الديمقراطية وحلفائها علي الفوز الكاسح في الانتخابات التي شهدتها اثيوبيا في مايو المنصرم

من جانبه قال هايلي ديسالين رئيس الوزراء الامين العام للجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب اثيوبيا ان المؤتمر ينعقد مواصلة لمسيرة النضال وبعد ان تخطئ الحزب الحاكم العديد من التحديات وبذل جهودا من اجل الشعب واضاف الي ان ال 12 عاما الماضية شهدت تقدما ملموسا في مجال التنمية ومسيرة النهضة وأشار الي جهود مكافحة الفساد وتغيير القيادات التي لم تحقق نجاحا وقال ان المرحلة المقبلة ستشهد استمرار النضال من أجل التنمية وأضاف سنواصل رغم كل العقبات في الخطة الخمسية للنمو والتحول النوعي في مرحلته الثانية
وصف ديسالين الراحل ملس زيناوي بانه مهندس مسيرة النهضة الاثيوبية ونبه الي ان الحكومة تحملت مسؤولياتها بالامكانات الذاتيه وتطمح في الوصول الي مصاف الدول المتقدمة وتابع بدانا نجني ثمار الخطة الخمسية سنواصل العطاء نصحح الاخطاء ونبني علي الايجابيات ومستمرون في مسيرة النهضة ومكافحة الفساد وشكر الشعب علي انجاح الممارسة الديمقراطية في الانتخابات الماضية

وخاطب المؤتمر ممثلو الاحزاب المتحالفة مع الحزب الحاكم والامين العام اباي ادو الامين العام لحركة تحرير شعب تقراي وحاكم قامبيلا وممثل لحزب عفر ورابطة شعب هرر والحركة الديمقراطية لشعب بني شنقول ولم يكن ملس زيناوي غائبا في كلمات كل هؤلاء مع الاشادة بما تتحقق من طفرات تنموية وحرص علي الاستمرار في الخطة الخمسية للنمو والتحول النوعي وصلا الي النهضة الثانية
واستمعت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الي كلمات اضافية من الوفود الممثلة للدول

وعلي صعيد اخر العلاقات الثنائية بين الخرطوم واديس ابابا عقد الباشمهندس ابراهيم محمود امس لقاء ناجحا مع هايلي ديسالين رئيس والوزراء الاثيوبي في مقلي حيث اعلنت اثيويبا دعمها لمواقف السودان في الاتحاد الافريقي والعمل علي دفع الحوار الوطني لتحقيق الامن والاستقرار وتطرق اللقاء لتعزيز العلاقات بين الدولتين والحزبين واستعرض تطورات الاوضاع في السودان بالتركيز علي قضاياه داخل مجلس السلم الافريقي ومسيرة الحوار الوطني .

وقال الباشمهندس إبراهيم محمود ان ديسالين اكد خلال اللقاء حرصه علي انجاح الحوار الوطني وتحقيق الاستقرار السياسي في السودان ودعمه لقضاياه داخل مجلس الامن والسلم الافريقي واضاف بان ديساليم وعد بأن يدفع جهود التسوية السياسية في المنطقتين من واقع رئاسته لمنظمة ال إيقاد واشعداده لدعم سلام دولة جنوب السودان بحكم تأثيرها علي السودان واثيوبيا وقال محمود ان اللقاء تطرق للقضايا الحدودية بعد احداث الفشقة الاخيره في ولاية الخرطوم وتابع بأن ديسالين وجه فورا بتامين الحدود المشتركة واجراء ترتبيات شاملة لحمايتها

ونوه محمود الي ان ديسالين اكد حرصه علي علاقات استراتيجية مع السودان لتحقيق السلام والتنمية في منطقة القرن الافريقي وقال انه سيمضي في انقاذ المشروعات المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية كافة
وأشار محمود الي ان ديسالين وجه مسؤولي حزبه بعلاقات متصلة مع حزب المؤتمر الوطني لتبادل الخبرات والزيارات والتعاون في مجال التدريب بين الحزبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.