راشد عبدالرحيم – الدولة العميقة السودانية

تبدت الدولة العميقة في السودان خلال الايام الماضية في عدد من الافادات
هذه الدولة العميقة كانت وراء تعويق عملية التحويل لاورنيك (15) الالكتروني حسب المدير التنفيذي لبرنامج التحصيل الرقمي والذي اوضح ان السيد وزير المالية هو صاحب التسمية والوصف ثم تبدت الدولة العميقة في حديث معوقات تقابل السيد والي الخرطوم وهو في باكورة عمله حسبما نسب للاستاذ والزميل محمد لطيف
مشروعات عديدة تتعطل في السودان بسبب الدولة العميقة والتي تعني بها امبراطورية الخدمة المدنية التي تملك القدرة علي ابطاء المشروعات بل وتعطيها وقفها مهما كانت قوتها ودفعها سواء من قمة الدولة او من محاولات للتثوير والنهضة والتطوير .

مواجهة الدولة العمية تتطلب وعيا بها وبقدراتها ولا يكفي معها النوايا الحسنة ولا القرارات الجيدة التي تصدر من مؤسسات الدولة ويكتفي من يصدرها بانتظار ان تنفذ وتتحقق الغايات وتنفذ وتنفذ الاهداف ولهذا اتوقع ان تنجح الدولة العميقة في دفن العديد من المشروعات المهمة .
وزارة المالية التي تولت عبء مواجهة هذه الدولة في مجال التحصيل تقبع في اثقال الدولة

كل عام تصدر الموازنة العامة للدولة وتهتم المالية وبنك السودان وجهات اخري بما يتحقق من تحصيل عبر الجمارك والضرائب وغيرها وبما تنجح المالية في توفيره لصرفه علي المصارف المهمة للدولة

ولكن هنالك العديد من المؤسسات التي لا تحقق ربطها سواء في التوريد او في الحصول علي ما يخصص لها من مال وموارد

ينتهي العام وما نفذ لا يجمع بينه شئ وما تقرر علي الورق وفي الاضابير

اتوقع ان تعاني وزارة المالية في الايام المقبلة من عنت كبير في توفير سلع مهمة اتخذت فيها قرارات كبيرة حيث سيتناصر عليها المال والدولة العميقة .

واتوقع ان تواجه مشروعات كبري في العاصمة القومية الكثير من التعويق والتوقف وعلي راسها مشروعات حل ازمة النقل والترحيل في العاصمة حيث تتحقق منافع جمة من المواقف تكفي لخلق تحالف بين الدولة العمية وراس المال الصغير في الولاية .

اين هي الدولة العميقة لعل تسمية العمية سبب في انها لا تري ولكنها تلدغ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.