البشير يجدد الدعوة لحاملي السلاح للمشاركة في الحوار

جدد الرئيس عمر البشير الدعوة للحركات المسحلة للمشاركة في الحوار معلنا استعداد الحكومة لحماية الحركات المسلحة المشاركة في الحوار بالداخل وتأمين خروجهم وإن لم يصلوا الي اتفاق وقال ان البلد يسع الجميع وأكد البشير استعداد الحكومة للتفاوض مع الحركات المسلحة والقوي السياسية الموجودة واضاف مخاطبا الحركات ولاحزاب (تعالوا للحوار وقولوا رأيكم ولا يوجد ما يمنع قوله حتي لو كنتم كارهين للحكومة ورئيسها برضو تعالوا وقولوا رأيكم )

وأضاف عام 2016 عاما للسلام ومستعدون للحوار بالداخل وزاد البيابا الصلح ندمان مؤكدا انطلاق الحوار السياسي والمجتمعي في العاشر من أكتوبر واكد البشير لدي مخاطبته ختام المؤتمر العام للمراة السودانية بأرض المعارض بري أمس ان الحكومة فاوضت في كل موقع ووقعنا اتفاقيات لكن اعداء البلاد ما عايزين سلام لانهم ما عايزين استقرار .

مشيرا الي ان الحكومة كلما وقعت اتفاق سلام وتقول انها الاخيرة والنهائية الا اننا نجدهم استعانوا باخرين وجندوهم لتقويض النظام وشدد البشير علي ان المعارضة هدفها تغيير النظام وهو الهدف الاسمي لهم وقال نتحدي اية دولة او حكومة بحثت عن السلام زي ما بحثنا وأشار الي ان هنالك 11 منظمة لم يسمها حرضت ابناء جبال النوبة علي التمرد وقال طرحنا في الحوار القضية الاقتصادية وربطناها بمحاربة الفقر حتي نجعل اقتصادنا من الفقر الي القوة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.