نافع : رافضو الحوار يسعون لترتيب فترة انتقالية تصفي المؤتمر الوطني

Ncp press

انتقد الدكتور نافع علي نافع القيادي البارز في المؤتمر الوطني المؤتمر الوطن مواقف السيد الصادق المهدي زعيم حزب الامة من الحوار وتصريحاته القائلة بانه رفض عرضا من الحكومة ثلاث مرات لاقتسام السلطة وقال د.نافع الذي كان يخاطب بالامس لقاء لوفد من المؤتمر الوطني بهيئة الاحزاب والحركات في ولاية جنوب دارفور بنيالا ان السبب في رفض المهدي لعروض الحكومة ادراكه التام الي انه لن يحصل علي ما يريد .

واضاف د.نافع ( هو يدرك اننا لن نأتي به رئيسا للجمهورية الموقع الذي يريده ) حتي لا يضيع السودان واشاد د.نافع بنجاح تجربة الشراكة مع قوي الاجماع الوطني وعزا ذلك الي ان الاطراف المتحاورة كانت تضع المصلحة الوطنية لا مصلحة الاشخاص وانها تفرق بين الحزب والوطن واكد دكتور نافع ان من اسباب ابتعاد الناس عن الحوار هو شح وحب النفس وربط برامج الاحزاب بمصلحة بعض الناس ) وقال ان الاحزاب في الولايات اقرب الي الوفاق من المركز لانها تبتعد عن تكريس البرامج الحزبية لمصلحة الاشخاص واضاف د.نافع ان حزب الامة المعارض يشارك في الحكم بالولايات ويعارض في الخرطوم .

ونبه الي ان القوي التي ترفض الحوار ( الحركات المسلحة والشيوعيون والبعثيون ) يسعون الي ترتيب فترة انتقالية لتصفية المؤتمر الوطني واشاد في هذا الصدد بموقف االمؤتمر الشعبي الذي لا يشارط في الحكمو ولكنه يتبني موقفا ايجابيا من قضية الحوار الوطني واكد ان الباب مفتوح لكل من اراد الالتحاق بالحوار وتابع ( نفتح الباب ولكن لن نضيع الوقت لان قضايا الحوار ليست قضايا حزبية ) وفي ندوة مسائية بقاعة فندق كورال بنيالا مساء امس قال نافع ساخرا ( الاتفاق علي ميثاق بين الحركات المتمردة وقوي المعارضة عصيدة في الريف ما عندها ملاح )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.