نائب رئيس مجلس الولايات: الحوار الوطني ثورة جديدة تأخرت كثيراً

قال الدكتور إبراهيم يوسف هباني نائب رئيس مجلس الولايات إن الحوار خطوة مهمة وكبيرة تأخرت كثيراً، معتبراً إياه بأنه ثورة جديدة وأنه بشرى لأهل السودان ونقلة أساسية في مسيرة الانقاذ، متمنياً أن يؤتي ثماره ويحقق أهدافه بأن يكون حواراً شاملاً لكل القوى.
وأبان أن الحوار حتى الآن منقوص وأنه لازالت هناك تيارات أساسية خارجة، مطالباً بتقديم التنازلات للحاق الممانعين بركب الحوار، مضيفاً أن الموضوعات التي سيناقشها الحوار موضوعات مختلف عليها منذ استقلال السودان.
وأشار إلى دور المجلس ودعمه للحوار وتفعيله وتهيئة المناخ والمساهمة في إقناع الممانعين من خلال الطواف على الولايات حتى يحقق ما ينتظره الشعب السوداني لأنه المخرج لكل قضايا السودان.
وحول اللقاء التحضيري بأديس أبابا أكد هباتي دعمهم للقاء إذا كان لوضع أجندة أو للاتفاق على خطوط عريضة وليس لمناقشة موضوعات الحوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.