هاشم: التوصيات النهائية للحوار خط أحمر

قطعت الأمانة العامة للحوار الوطني أنّ التوصيات النهائية التي يتم الاتفاق عليها داخل اللجان الست ومَخرجات الحوار ستضمن في وثيقة يوقّع عليها جميع المُشاركين من الأحزاب والقوى السياسية، مُضيفاً أنها ستكون خطاً أحمر لا يُمكن تجاوزها، وأكد بروفيسور هاشم علي سالم، الأمين العام للحوار الوطني أنّ الأحزاب والحركات المسلحة داخل اللجان وصلت لاتفاق كبير في مُعظم القضايا خلال الجلسات والتي تسير بصورة مُستقرة وشَفّافَة، مُضيفاً أنّ التوصيات النهائية التي يخرج بها الحوار الوطني خلال الفترة المُقبلة هي التي تحكم بها البلاد ولا يُمـكن تجاوزها أو الاعتراض عليها سيما وأنها ستصير وثيقة وَقّعَ عليها الجميـــــع، مُؤكِّداً تضمين نقاط الاتفاق والمَخرجات ضمن الدستور الدائم للبلاد.

إلى ذلك، قال الرئيس المناوب للجنة الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار د. فاروق البشرى للصحَفيين بالمركز الإعلامي للحوار، إنّ المحاور التي أجازتها اللجنة ستواصل النقاش فيها، وأشار الى أنّ منهج اللجنة في النقاش بُني على ما تَــمّ الاتفاق عليه وما تعددت وجهات النظر فيه وما اُختلف عليه، مُوضِّحَـاً في هذا المَنحــى أنّ لجان الحوار تتحاور ولا تتفاوض وما يتم الاتفاق عليه يصبح من التوصيات ويتم رفعه الى اللجنة التنسيقية العليا، ووصف البشرى الحوار بأنه جاد وحوار قناعات يسعى الى الاستقرار والسلام في ربوع البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.