طارق شريف – المرأة وريادة الأعمال!!

ميسون مطر بنت مبدعة مكافحة وطموحة، درست الفيزياء النووية وحازت على الماجستير من جامعة كيب تاون بجنوب أفريقيا.. شاركت في برنامج مشروعي وكانت من الفائزات في الدورة الأولى للبرنامج، تم اختيارها سفيرة رائدات الأعمال في السودان.
ميسون قادت مبادرة رائعة أمس ونظمت برنامجا للاحتفال باليوم العالمى لرائدات الأعمال في اتحاد أصحاب الأعمال برعاية عدد من الشركات منها شركة حجار وشركة مام.
سعدت بالمشاركة في الاحتفال الذي كان انيقاً ومنظماً وكان من إشراقاته ندوة عن أثر رائدات الأعمال في التنمية الاقتصادية والمجتمعية في السودان كانت بقاعة اتحاد أصحاب العمل دار فيها حوار على نار الصراحة الهادئة حول الموضوع. وكان هناك حديث عن مفهوم الاختيار العالمي لسفيرة ريادة الأعمال هذا اللقب الذي نالته عن استحقاق ميسون مطر، وكان هناك حديث عن المشكلات التي تُواجه رائدات الأعمال وقال الدكتور مصطفى أبو كساوي إنّ الشخص الناجح هو الذي يُحوِّل المشكلة لفرصة، ومن المشكلات التي تُواجه رائدات الأعمال عندنا التمويل المصرفي وعدد رائدات الأعمال عندنا حوالي 173 رائدة أعمال، ولكن المستفيدات منهن من التمويل لا يتجاوز 10 في المائة، أما التمويل الأصغر فهو مُحاط بأشواك وعقبات عديدة وهو يحتاج لإعادة نظر ودراسات اقتصادية واجتماعية، رغم أنّ المرأة أثبتت الدراسات أنها الأكثر التزاماً في سداد أقساط التمويل.
في الندوة تألقت المهندسة ملاذ الجميعابي ابنة سيدة الأعمال سامية شبو وقدمت ملاذ تجربة المركز السوداني لسيدات الأعمال بلسان مبين وحضور واسع وتحدثت عن تجارب المرأة في ريادة الأعمال بذكاء وأثبتت عُلو كعبها في مضمار ريادة الأعمال.
المرأة السودانية أصبحت سباقة في ميادين ريادة الأعمال والتنمية الاجتماعية وكما قالت الدكتورة وداد عبد الرحمن ان 80 في المائة من دخل رائدات الأعمال يذهب إلى التعليم والصحة للأولاد داخل الأسرة، وهذا فعل يؤكد مساهمة المرأة في التنمية الاجتماعية.
يجب ان تستمر المبادرات فى دعم مفهوم ريادة الأعمال لانه مفهوم علمى وعالمى ويعمل على تحفيز الطاقات وتطوير المجتمعات، ومثل المبادرات الإعلامية فى الندوات والبرامج الإعلامية تسهم فى إشاعة ثقافة ريادة الأعمال، والشئ المهم يجب فتح فرص التمويل لمشروعات ريادة الأعمال لترى النور لأن اى مشروع لن يجد التمويل سيظل مشروعا على ورق ويجب رفع سقف التمويل الأصغر، واتفق مع الأستاذة هبة محمود التى طالبت برفع سقف التمويل إلى مائة الف جنيه مع الأخذ فى الاعتبار الالتزام فى السداد الذي يميز المرأة.
عُمُوماً كَانَت مُبادرة الاحتفال بيوم رائدات الأعمال مُهمة للاحتفاء بالمرأة وتمكينها وقد شَارَكَ السودان في هذا اليوم العالمي للمرة الأولى ومن المُؤكّد أن تَمكين المرأة على مستوى السودان ومستوى العالم والاستثمار في مُستقبل النساء سيعزز الاقتصاد والأمن في العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.