د. نافع : الحوار هو السبيل الوحيد للوصول للسلام المنشود

أعلن د. نافع على نافع عضو الأمانة العامة للحركة الإسلامية والقيادي بالمؤتمر الوطني أن الحركة الإسلامية حركة سياسية من اجل تمكين الدين ومن اجل مواجهة الهجمة الشرسة على الإسلام في العالم، مؤكدا ضرورة التوحد لمواجهة الاستهداف الذي يتعرض له الإسلام.
وأشار في حديثه لبرنامج (مؤتمر إذاعي ) بإذاعة أم درمان يوم امس للنجاحات التي حققتها الحركة الإسلامية خلال الفترة الماضية من عمر الدورة الحالية , وقال إن الشهر المقبل سيشهد انعقاد المؤتمر التنشيطي للحركة الإسلامية لمناقشة عددٍ من التقارير المقدمة من الأمانة العامة عن أداء الحركة وأجهزتها كافة بجانب وضع مؤشرات للمرحلة المقبلة في مسيرة الحركة الإسلامية .
وقال د. نافع ” لقد حدث تطور وانجاز كبير حققته الدورة الحالية للحركة الإسلامية في كافة المجالات مكنها من تحقيق المزيد من الانفتاح على الولايات” ، مؤكدا الاستمرار في هذه البرامج لتحقيق الأهداف المنشودة لتزكية المجتمع والتذكير ببرامج الدعوة الإسلامية .
وأضاف ” أن الحركة الإسلامية تلعب دورا مهما في المجتمع وهى الأقدر الآن لتحقيق ذلك ، وأن انشغالها بالسياسة واجب وهى قادرة على مواجهة كافة التحديات” وأكد د. نافع أن الحوار هو السبيل الوحيد للوصول بالسودان للسلام المنشود،مشيراً لأهمية الحوار المفتوح حول القضايا المطروحة.
وأعرب في تصريحات له لبرنامج (مؤتمر إذاعي) بإذاعة أم درمان يوم امس ، عن أمله في أن يفضى الحوار إلى توافق تام بين جميع الأطراف , وامن على ضرورة السعي المستمر حتى يلحق الممانعين بمسيرة الحوار الوطني بالبلاد .
وعبر دكتور نافع عن تقديره لدور المرأة في مختلف القضايا لوطنية ، مؤكدا ضرورة دعم هذا الدور ، ودعا لمزيد من العمل النسوى في الحركة الإسلامية ، وأمن على ضرورة التواصل مع قطاع الشباب في الحركة الإسلامية عبر كافة الطرق خاصة عن طريق الوسائط الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.