نائب رئيس المؤتمر الوطني يلتقي جمعية الصداقة الفرنسية السودانية

اكد نائب رئيس المؤتمر الوطني المهندس ابراهيم محمود حامد حرص السودان على تطوير علاقاته مع فرنسا باعتبارها احدى الدول الكبرى وثمن محمود لدى لقائه بالمركز العام للحزب وفد جمعية الصداقة الفرنسية السودانية برئاسة جوي سول ثمن الجهود الكبيرة التي تطلع بها جمعبة الصداقة الفرنسية السودانية في ربط شعبي البلدين في مختلف المجالات التي تعود بالمنفعة المشتركة مشيرا لاهمية ان تكون العلاقات بين الشعوب مع بعضها البعض اقوى من الحكومات لضمان السلام العالمي و من اجل ان لا تطغى طموح القادة السياسين على مصالح الشعوب واوضح محمود للوفد الفرنسي الجهود الكبيرة التي بذلها المؤتمر الوطني في تنفيذ وثيقة الاصلاح وانفاذ مشروع اصلاح الدولة باعتبارها تجربة متفردة في المنطقة بجانب اطلاق الحزب لمبادرة الحوار الوطني التي يسعى من خلالها للوصول الي وثيقة يتراضى حولها اهل السودان في شان ادارة الحكم . ومن جانبها قالت رئيسة الجمعية جوى سول ان تجربة المؤتمر الوطني في اصلاح الحزب والدولة تعتبر غير مسبوقة وتستحق ان تنقل للاعلام الغربي الذي قالت ان بعضه درج على نشر بعض الاخبار المفرضة عن السودان على طريقة النسخ واللصق مشيرة بانها على قناعة بالتطورات الايجابية التي تحدث في السودان وستسعى من خلال الجمعية لنقلها للغرب بالتعاون التنسيق مع السفارة السودانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.