المؤتمر الوطني يدشن برنامج التواصل مع الطرق الصوفية بمناسبة المولد النبوى الشريف

دشنت الامانة الاجتماعية بحزب المؤتمر الوطني برنامج التواصل مع الطرق الصوفية بمناسبة المولد النبوى الشريف بميدان المولد بمنطقة شرق النيل بحضور دكتور فيصل حسن ابراهيم رئيس قطاع الاتصال التنظيمي ودكتور مها احمد عبد العال امينة الامانة الاجتماعية وعدد من قيادات الحزب على مستوى المركز وولاية الخرطوم ومحلية شرق النيل.
وقالت دكتور مها عبد العال ان الخطوة تأتي في إطار تواصل حزب المؤتمر الوطني المستمر مع المجتمع وتأكيداً علي التفاعل مع الجمهور في كل فعالياتهم وبرامجهم المجتمعية مشيرة الي اهمية مشاركة الناس في احتفالاتهم ومناسباتهم المختلفة.
وقال دكتور خالد علي عضو الوفد ان الاحزاب السياسية هي جزء اساسي من مكونات المجتمع وتفاعلها مع محيطها المجتمعي امر طبيعي ومطلوب لتقوية الروابط بين جميع المكونات السودانية لما فيه الخير للبلاد مطالبا الجميع بالاكثار من الدعوة لان تنعم البلاد بالاستقرار والامان.
وتشير الي ان برنامج التدشين تم مساء الجمعة واشتمل على علي زيارات ميدانية لخيام الطرق الصوفية بميدان المولد بشرق النيل والتواصل مع المشايخ وتقديم التهنئة للجمهور بمناسبة المولد النبوي الشريف فضلاً عن توزيع مواد تموينية وحلاوة المولد على الخيام.

وفي ذات السياق واصلت الأمانة الاجتماعية إنفاذ برنامج التواصل مع الطرق الصوفية بمناسبة المولد النبوي الشريف بمشاركة عدد من القيادات بالمركز وولاية الخرطوم
وقام وفد المؤتمر الوطني بزيارة تفاعلية إلي ميدان الخليفة بأم درمان ومشاركة مشايخ الطرق الصوفية احتفالاتها بذكرى المولد النبوي الشريف حيث ضم الوفد الأستاذ جمال محمود وزير الدولة بمجلس الوزراء والأستاذ مجدي عبد العزيز معتمد محلية امدرمان ، ود. الفاتح عز الدين رئيس البرلمان السابق ود. مها احمد عبد العال أمينة الأمانة الاجتماعية للمؤتمر الوطني.
وأكدت دكتور مها عبد العال في مواصلة حزب المؤتمر الوطني لنهجه المبني على التواصل مع الفعاليات الاجتماعية والمساهمة في كل الأنشطة التي تهم المجتمع باعتباره جزء لا يتجزأ منه.
وأضافت أن مثل هذه الخطوات ستتكرر لأنها تحمل رسائل من شأنها المحافظة على الموروثات السودانية ورتق النسيج الاجتماعي وتقوية الروابط بين جميع المكونات ، مبينة أن الأمانات الاجتماعية بجميع الولايات تنظم زيارات ميدانية لخيام الطرق الصوفية والمشايخ.
وأوضحت مها أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يأتي والعالم يشهد حراكا كبيرا في المجال الثقافي والفكري لمجابهة الغلو والتطرف وسط المجتمعات مما يتطلب جهدا أكبر للتذكير بقيم المصطفي صلى الله عليه وسلم ، موضحة أن الأمانة الاجتماعية ستقدم في هذه المناسبة جملة من البرامج والمشروعات بمشاركة الجهات ذات الصلة.
وقال دكتور الفاتح عز الدين رئيس المجلس الوطني السابق إن مناسبة المولد النبوي الشريف فرصة للوحدة والمحبة والأخوة وذلك لأنه يجمع الناس، وان في سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم حل لجميع مشاكل البلاد.
وأضاف أن السودان يتزين بهذه المناسبة العطرة ، داعيا لضرورة نشر لغة الحوار والتسامح بين المكونات المجتمعية ، وقال “إننا نأمل أن يتصافى أبناء الوطن من خلال الحوار الوطني الذي يدور الآن بقاعة الصداقة” وأن يتصافى الجميع وينبذوا القبلية والحزبية، ليعود السودان كما كان وطناً يسع الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.