الية 7+7 تعلن تمديد عمر الحوار الوطني وتترقب دخول حركات وممانعين

اعلنت الية الحوار الوطني( 7+ 7) تمديد فترة انعقاد الحوار الوطني لوقت لم تسميه وكان من المنتظر انتهاء اعمال الحوار في العاشر من يناير المقبل وقال مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب عضو الآلية المهندس إبراهيم محمود حامد ان تمديد الحوار قرار اقتضته ظروف موضوعية وواقيعة متمثلة في رغبة العديد من الممانعين من الحركات والاحزاب لدخول الحوار فضلاً عن ان بعض لجان الحوار تحتاج لمزيد من الوقت لانهاء اعمالها بشأن القضايا المطروحة امامها.
ونوه ابراهيم محمود بان التمديد من شانه تمكين بعض القوى السياسية والحركات التي انضمت مؤخراً من اللحاق بالحوار لطرح ارائها في لجان الحوار لتضمينها في الوثيقة النهائية التي من المنتظر ان يخرج بها الحوار ، وكشف محمود عن بشريات كثيرة وتطورات كبيرة سيشهدها الحوار فى مقبل الايام ، مشيراً الي استمرار الدعوات من قبل الالية لكافة الممانعين من اجل المشاركة في الحوار حتى يتثنى الخروج بنتائج وفاقية تسهم في بناء سودان ينعم بالامن والاستقرار .
الى ذلك كشف الامين السياسي للمؤتمر الشعبي عضو الية الحوار كمال عمر عن صدور قرارات من اجتماع الالية بتكليف لجان للاتصال بالحركات المسلحة فضلاً عن الاتصال بالممانعين من الداخل ، في وقت جدد فيه بانه ليس هناك اي نية لعقد اجتماع تحضيري يضم الاحزاب السياسية بالداخل ، معلنا استعدادهم التام لفتح خارطة الطريق والنظام الاساسي للحوار من اجل ادخال اراء الاخرين حال رغبتهم في الحوار وقال كمال عمر ان الحوار ليس بمن حضر وانما لكافة ابناء السودان واضاف (نمد ايادينا بيضاء لهم ونقول ان مشاعرنا مع قضاياهم وان الحوار فرصة لبناء السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.