المهندس ابراهيم محمود يؤكد مساندة الحكومة لبرامج الاتحاد الوطني للشباب السوداني

اكد المهندس ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية مساندة الحكومة لكافة برامج الاتحاد الوطني للشباب السوداني وحرصها على تهيئة جو الانتاج لشريحة الشباب باعتبارهم أهم حلقات تحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد منوها الى ضرورة دعم مشروعات التمويل الاصغر وقضايا القطاعات المنتجة.
واشاد ابراهيم محمود خلال مخاطبته احتفال مشاريع استقرار الشباب بمهرجان الاستقرار الرابع لتشغيل الشباب وافتتاح مؤسسة الشباب للتمويل الاصغر فرع ولاية نهر النيل بالدامر أشاد بساهمة اتحاد الشباب بفاعلية في الولايات وتقديمهم برامج ومشروعات مميزة .
وقال أن الاتحاد له دور واضح في محاربة البطالة والفقر مؤكدا دعم الدولة الكامل لمشاريع استقرار الشباب والسعي لرفع سقف التمويل الاصغر ليستفيد منه اكبر عدد من الشباب مبينا ان التنمية الحقيقية هي تنمية القدرات البشرية والقوى العاملة ورعايتها وتدريبها موجها وزارة المالية بإنشاء مركز لتطوير وتبني مشروعات الشباب النموذجية بولاية نهر النيل.
فيما أشاد الاستاذ محمد حامد البلة والي ولاية نهر النيل بالاتحاد الوطني للشباب السوداني وبرامجه في الولاية ووصف مشاريع استقرار الشباب بأنها ذراع قوي ومؤثر طال عدد من الولايات بالتدريب والتمويل والتشغيل مؤكدا استعداد الولاية لدعم مؤسسات الشباب والتعاون الكامل في سبيل اداء مهامها.
بينما اعتبر الدكتور شوقار بشار رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني ان افتتاح فرع مؤسسة الشباب للتمويل الأصغر اضافة لرصيد فروع المؤسسة وانتشارها بالولايات كاشفا عن افتتاح عدد من المشروعات خلال الايام القادمة مجددا استعدادهم لتقديم مزيد من المبادرات والمشاريع التي تستوعب طاقات الشباب .
وقال دكتور شوقار أن اتحاد الشباب سيقود مسيرة الانتاج في البلاد من حلال طاقاته في المجالات المختلفة داعيا الشباب الى تكثيف الجهود للمساهمة في الاقتصاد القومي عبر انجاح المشاريع الصغيرة .
فيما اكد الدكتور مصطفى ابراهيم احمد المدير العام لمشاريع استقرار الشباب بذل المزيد من الجهود لتطوير عمل المؤسسة وانجاز مطلوبات بنك الشباب ومزيد من التنسيق والتشبيك مع البنوك والمصارف.
كما تم افتتاح المعرض المصاحب لمنتجات الشباب ومعرض معدات التدريب الحرفي كما تم توقيع عقود محفظة بقيمة 50 مليون جنيه لتمويل مشروعات شباب الولاية خلال الزيارة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.