المجلس الاستشاري لأمانة الإعلام بالمؤتمر الوطنى يؤكد على ضرورة اتاحة المزيد من الحريات الاعلامية

أكد المجلس الاستشاري لأمانة الإعلام بالمؤتمر الوطنى في اجتماعه الأول للعام الجاري برئاسة رئيس المجلس الدكتور نافع علي نافع أكد علي ضرورة إتاحة المزيد من الحريات الإعلامية وفقا لمعيار المسؤولية الوطنية والمهنية ومراعاة الظروف التي تمر بها البلاد وأن يساهم الاعلام في بناء وطن آمن ومستقر ومتوحد.
وأوضح الأستاذ ياسر يوسف امين الاعلام بالحزب في تصريحات صحفيه عقب الاجنماع ان المجلس الاستشاري للامانة قد سجل صوت شكر واشادة للإعلام الوطني الرسمي والخاص والصحافة السودانية في تغطية الأحداث الكبيرة التي مرت بالبلاد خلال العام المنصرم ومواقفه الداعمة لبرامج الحزب خاصة الانتخابات العامة. وشدد المجلس علي ضرورة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في جانبها الإعلامي ورعاية الاعلام لتلك المخرجات وتعزيز قدراته.
واجاز المجلس الاستشاري لامانة الاعلام بعد التداول حول ورقة التحديات التي تواجه الاعلام الوطني وفرص تعزيز بناء القدرات. وقال يوسف ان المجلس وجه أمانة الاعلام بضرورة ترتيب أولويات الاعلام الوطني خاصة في البرامج التي يدعم فيها المؤتمر الوطني خطة الحكومة خاصة في الجوانب الاقتصادية ودعم البرنامج الخماسي الإقتصادي الهادف لزيادة الإنتاج والإنتاجية وتحسين مستوى المعيشة والعمل علي التذكير مرة بعد مرة بالبرنامج الانتخابي للحزب و برنامج رئيس الجمهوريه الذي قدمه به الشعب السوداني ونقل ماتم إنجازه في تلك البرامج الانتخابية حتي يكون الحزب صادقا مع الشعب الذي قدمه لهذه الدورة الرئاسية.
وأجاز المجلس الاستشاري تقرير أداء أمانة الاعلام للعام 2015 وخطتها للعام الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.