حسبو : نريد نشاطا ثقافيا رياضيا فنيا لاستكمال تعافي دارفور

وجه نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن، السلطة الإقليمية وولاة دارفور لتنظيم فعاليات ثقافية ورياضية وفنية بمعسكرات النازحين وقري العودة بدارفور، بمشاركة كافة المبدعين من أبناء السودان، لتعزيز السلام الاجتماعي في مرحلة التعافي من الحرب.
وأعلن نائب رئيس الجمهورية، في حفل العشاء الذي أقامه بمنزله على شرف زيارة منتخب نازحي دارفور لكرة القدم ليلة أمس، رعاية رئاسة الجمهورية للمنتخب والتبرع بكاس نائب رئيس الجمهورية، للمنافسات الرياضية والثقافية والفنية المقبلة بدارفور.
وثمن حسبو جهود السلطة الإقليمية وولاة ولايات دارفور، واللجنة الفنية التي ضمت عددا من الخبراء في مجال كرة القدم ، وقال هذا عمل رائع نرجو أن لا ينقطع ، مجددا رعاية رئاسة الجمهورية للمنتخب.
والى غرب دارفور خليل عبد الله شكر في كلمته إنابة عن الولاة، رئاسة الجمهورية والسلطة الإقليمية لدارفور، وكل الجهات التي سعت للاحتفال بنجوم المنتخب وتكريمه، وحيا جهود المشرفين على المنتخب في وزارة الشباب والرياضة بالسلطة الاقليمية والسلطان حسن برقو رئيس الاتحاد المحلى لكرة القدم بغرب دارفور واللجنة الفنية بقيادة أزهري وداعة الله والسفير الدكتور على قاقرين، التي اثمرت منتخب لكرة القدم وسفراء للسلام.
كابتن منتخب النازحين صدام النميل، شكر نائب رئيس الجمهورية لرعايته للمنتخب، وقال وجدنا الرعاية والتكريم من كل مؤسسات الدولة، وشكر جهاز الأمن والمخابرات الوطني والسلطان على برقو والسفير على قاقرين وجميع الأندية بالخرطوم في مقدمتها الهلال والمريخ وكوبر.
وقال صدام ” حضرنا للخرطوم كرسل سلام، وأصبحنا الآن سفراء للسلام لنشر ثقافة السلام والمحبة في المعسكرات وقري العودة الطوعية بدارفور”.
شرف حفل عشاء نائب رئيس الجمهورية، عدد من الولاة والرياضيين والإعلاميين والفنانين، في مقدمتهم، مساعد رئيس الجمهورية العميد ركن عبد الرحمن الصادق المهدي، ورئيس السلطة الإقليمية لدارفور تجاني السيسي والأمير أحمد سعد عمر وزير مجلس الوزراء، والدكتور عمر سليمان رئيس مجلس الولايات.
وشارك في الحفل بالغناء الفنانين، عبد القادر سالم وشرحبيل أحمد وصلاح بن البادية، وقدمت فرقة تيراب الكوميدية فاصلا فكاهيا وجد الإشادة من الحاضرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.