الوطني مستعد لأي عملية سياسية مع المعارضة

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، استعداده للانخراط في أي عملية سياسية مع المعارضة، ترى أن القانون والدستور وسيادته والتداول السلمي للسلطة والثروة، هي المبادئ الحاكمة للعمل السياسي، وعبّر عن رضاه عن مخرجات الحوار الوطني.
وقلل المؤتمر الوطني، من تبني تكتل قوى المعارضة لخيار الانتفاضة وإسقاط النظام، وقال إن طرح شعارات إسقاط النظام لا يحمل جديداً وأنها تحاول استباق إعلان نتائج مؤتمر الحوار الوطني.
وقال مسؤول الإعلام بالمؤتمر الوطني، ياسر يوسف، للصحفيين عقب اجتماع القطاع السياسي، إن الأسلم هو أن تعمل جميع القوى على التوافق على اتفاق سياسي وطني يقوم على التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات والاتفاق على أنظمة الحكم.
وأكد أن حزبه على استعداد للانخراط في أي عملية سياسية ترى أن القانون والدستور وسيادته والتداول السلمي للسلطة والثروة هي المبادئ الحاكمة للعمل السياسي، مشيراً إلى أن الحوار الوطني قد أسس لهذه التجربة التي وصفها بالفريدة التي يمكن البناء عليها.
ونفى أن تكون هناك توصية من لجنة قضايا الحكم والإدارة في الحوار الوطني، بزيادة نسبة عضوية المجالس التشريعية المركزية والولائية بنسبة 100%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.