ابراهيم محمود يؤكد اهتمام الدولة بتحقيق السلام العادل والشامل

اكد مساعد رئيس الجمهورية المهندس ابراهيم محمود حامد رئيس الوفد الحكومي حول قضايا المنطقتين اهتمام الحكومة بتحقيق السلام العادل وبناء قواعد الاستقرار والتعايش السلمي العادل.
وأشار لدي مخاطبته امس بميدان الحرية بكادقلي اللقاء الجماهيري في اطار زيارته لجنوب كردفان،الي المواقف السالبة للحركة الشعبية قطاع الشمال ورفضها التوقيع على خارطة الطريق لانهاء الحرب في المنطقتين.
وقال انه ستتم معالجة مشكلة جنوب كردفان من أجل أن ينعم انسانها بالأمن والاستقرار والانطلاق نحو آفاق التنمية في كآفة مناحي الحياة، لافتا الى أن السلام هدف أول ومطلب أساسي لأهل جنوب كردفان يسعي الجميع لتحقيقه.
ودعا الحركة الشعبية قطاع الشمال الي التوقيع علي خارطة الطريق لرسم خطي السلام، في الوقت الذي أكد فيه قدرة القوات المسلحة علي فرض السلام في حالة تعنتها واستمرارها في الحرب
من جانبه امتدح والي جنوب كردفان اللواء أمن د،عيسي آدم أبكر دور القوات المسلحة والنظامية الأخري في تحقيق الأمن والاستقرار مجددا رغبة مواطني الولاية في تحقيق السلام وتقوية النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي لدفع جهود التنمية.
وأكد الوالي قدرة القوات المسلحة والقوات المساندة لها علي حسم التمرد ودك حصون الحركة الشعبية بالولاية، معلنا عن تحرير منطقتي أمارديس وعقب .
الى ذلك تلقي مساعد رئيس الجمهورية والوفد المرافق تنويرا أمنيا بقيادة الفرقة 14مشاه بكادقلي وخاطب لقاء نوعيا لقيادات المؤتمر الوطني بكادقلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.