البشير يدعو سلفاكير ومشار إلى تغليب مصلحة الشعب الجنوبي

دعا الرئيس السوداني، عمر البشير، طرفي النزاع بجنوب السودان، كلاً من الرئيس، سلفاكير ميارديت، ونائبه الأول رياك مشار، الى ضبط النفس وتغليب مصلحة شعب جنوب السودان، من أجل استقرار المنطقة وعدم فتح ثغرة للإرهاب.

وأجرى البشير يوم الأحد، اتصالاً هاتفياً بكل من رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت، ونائبه الأول د.رياك مشار، للاطمئنان على الأوضاع بجوبا عقب تبادل النيران ومقتل العشرات من طرفي النزاع.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين جيش جنوب السودان (الجيش الشعبي) وقوات المعارضة التي يتزعمها النائب الأول للرئيس رياك مشار في العاصمة، جوبا، مساء الخميس، واتسعت دائرتها ليسقط أكثر من 300 قتيل خلال 72 ساعة.

وأشار الرئيس السوداني إلى ضرورة حقن الدماء وعدم جر المنطقة إلى صراعات قبلية وسياسية، تساهم في تعطيل عجلة السلام والتنمية في دولة جنوب السودان.

وأجبر إطلاق النار المكثف السكان في جوبا على الفرار للنجاة بحياتهم بعد سماع دوي الرصاص، على مقربة من ثكنة الجيش جنوب القصر الرئاسي، وقريباً من جامعة جوبا الرئيسة في البلاد.

وشوهدت الدبابات والمدفعية الثقيلة تتحرك من القصر الرئاسي ومقر الشرطة نحو منطقة (الجبل)، حيث يجري تبادل كثيف لإطلاق النار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.