“7+7”: تفاهمات مُرتقبة مع مُمانعي الحوار

كشفت آلية (7+7) عن اجتماع يجمعها بتحالف القوى الوطنية للتغيير الأسبوع المقبل لتسليمه توصيات الحوار من أجل الاطلاع عليها، وإبداء وجهة النظر حولها. وتوقعت الآلية الوصول إلى تفاهمات مع عدد كبير من الممانعين، خاصة بعد الاتصالات التي أُجريت مؤخراً.

وقال عضو الآلية بشارة جمعة أرور، إن التحالف يضم أعداداً مقدرة من الأحزاب والقوى السياسية التي كانت ضمن العناصر المشكلة لقوى المستقبل، مشيراً إلى استئناف الآلية لاجتماعاتها الأسبوع القادم في إطار الترتيبات للوصول إلى رسم المعالم المطلوبة للحوار.

وجدَّد أرور رفض الآلية بإجراء أي حوار جديد أو تحضيري خارج البلاد، داعياً الممانعين إلى الدخول في الحوار، خاصة بعد الاعترافات الأخيرة لهم بأن مخرجاته لبت القضايا التي ينادون بها كافة.

وأضاف “لجنة الاتصال الخارجي ستعمل على تفعيل خطة الاتصالات بالأحزاب والقوى الممانعة للحوار”. ورفض أرور أي تشكيك في مصداقية مخرجات الحوار الوطني التي عدَّها عملاً وطنياً خالصاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.