المالية تعلن زيادات في أسعار الكهرباء وتحرير الوقود

محمود: الدعم للفئات الضعيفة سيظل موجوداً

أعلن وزير المالية السوداني، بدرالدين محمود، عن زيادة في أسعار الكهرباء للاستهلاك الذي يتجاوز الــ400 كيلو واط، بجانب تحرير أسعار المحروقات البترولية، ليكون سعر لتر البنزين للمستهلك 6.17 جنيهات، والجازولين للمستهلك 4.11 جنيهات، والكيروسين سعر الجالون 18.8 جنيهاً .

وقال محمود خلال المؤتمر الصحفي لإعلان السياسات الاقتصادية الجديدة، مساء الخميس، بأن وزارته رأت أهمية الدخول إلى العام الجديد 2017، لتكون ميزانيته أفضل من ميزانية العام 2016، مبيناً أنهم يستهدفون معدلات نمو في حدود 5.5 للناتج المحلي الإجمالي .

وأوضح أن ميزانية العام 2017 تستهدف خفض معدلات التضخم، مبدياً تفاؤلاً في إحداث الميزانية المقبلة لاستقرار اقتصادي وتحقق النتائج المطلوبة، بجانب الإصلاح في سعر الصرف وترتيب جديد في سوق النقد الأجنبي وخفض فاتورة الاستيراد بمنع السلع غير الضرورية .

ونبّه محمود بأن بداية حزمة السياسات الاقتصادية الجديدة كانت بإعلان منح الحافز عند شراء النقد الأجنبي للمغتربين والمصدّرين، وقال “الحافز يغطي الفجوة بين سعر الصرف في السوق المنظمة والموازية” .

وأعلن تعهّد الحكومة بتوفير الأدوية للعلاج المجاني بالحوادث والحوامل والسرطان والكلى وتوفير الدواء لكل المستشفيات العامة، وهذا يكلّف الحكومة تكلفة إضافية في الموازنة، مشيراً إلى وجود الدعم لكل الفئات الضعيفة خاصة في ما يتعلق بالكهرباء .

وأضاف “نستهدف بتعديل رسوم الكهرباء السفارات والفنادق وغيرها من أصحاب الصرف العالي”، مبيناً بأن القطاعين الصناعي والزراعي سيظلان على ذات القيمة السابقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.