“7+7”: ترتيبات مرتقبة لانضمام الحركات والمهدي للحوار

مصطفى: قوى المستقبل ستلعب دوراً أساسياً في إقناع الحركات بالحوار

قال عضو آلية الحوار الوطني “7+7″، حامد ممتاز، إن غالبية قوى الداخل موجودة في الحوار الوطني، بينما ينتظر أن تقوم الحركات المسلحة ورئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، الذين وقعوا على خارطة الطريق الأفريقية بترتيبات انضمامهم للحوار .

وكانت آلية “7+7″، قد أجازت خلال اجتماعها الأربعاء، مع مجموعة قوى المستقبل للتغيير، برنامجاً للقيام بجولات خارجية للتبشير بالمخرجات والوثيقة الوطنية، واتفقت مع “قوى المستقبل” على التعاون في تنفيذ توصيات الحوار، بجانب مواصلة قوى المستقبل مشاركتها الفاعلة في آليات الحوار الوطني وهياكله .

وقال عضو الآلية، اللواء عمران يحيى، رئيس حزب الوطن، في تصريحات صحفية، إن الآلية التنسيقية العليا شكرت الأمانة العامة للحوار والسكرتارية على جهودهما في المرحلة الماضية من الحوار، بعد أن استمعت إلى تقرير من الأمانة العامة شمل مؤشرات كتاب الحوار الوطني .

وأوضح عمران أن الأمانة العامة قامت بتقييم جهود وأنشطة “7+7” والتفكير في الانتقال للمرحلة المقبلة، شاكراً الأحزاب والحركات المسلحة المشاركة بالحوار .

وأكد عضو مجموعة قوى المستقبل للتغيير، الطيب مصطفى، انخراطهم في الحوار والإسهام في نقل البلاد لمربع جديد ينهي الاحتراب ويجمع شمل أهل السودان، وينقلهم لمرحلة السلام والمشروع الوطني الديمقراطي .

وقال مصطفى إن قوى المستقبل للتغيير ستلعب دوراً أساسياً وكبيراً في إقناع الحركات المسلحة بالانضمام للحوار والانخراط في الحوار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.