البشير يؤكد التزامه بالسلام المستدام بالسودان

البشير وامبيكي ناقش وقف العدائيات ووقف إطلاق النار

أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، الثلاثاء، التزامه بالسلام المستدام بالسودان، مشيراً إلى أن الباب مفتوح للحوار ومناقشة القضايا بالطرق السلمية، وذلك لدى لقائه بوفد الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو امبيكي، رئيس الآلية .

وحضر اللقاء مساعد الرئيس، م. إبراهيم محمود حامد، ومسؤول ملف سلام دارفور، د. أمين حسن عمر، ووزير الدولة برئاسة الجمهورية، الرشيد هارون .

وقال امبيكي-في تصريحات صحفية- إن اللقاء ناقش وقف العدائيات ووقف إطلاق النار باعتبارها المسائل المؤثرة في الوقت الراهن، كما أنها تتعلق بالعون الإنساني للمنطقتين ودارفور، وأبان بأنه تمت مناقشة الحوار الوطني وما خرج به من توصيات وكيفية تطبيق هذه التوصيات مع الجهات المعارضة .

وأوضح امبيكي أن الرئيس البشير قال بأن مخرجات الحوار الوطني تفتح المجال لكل السودانيين للمشاركة في حكم السودان، ولا حجر على أي معارض، ومن أراد أن يعارض فليعارض من داخل أرض الوطن بطريقة سلمية وبمؤسسية، مشيراً إلى أنه سيكون هناك حكومة انتقالية ومجالس تشريعية، وهناك مشروع لكتابة الدستور يكفل للجميع الحق السياسي والاجتماعي .

لقاءات الأحزاب

وقال امبيكي بأن وفد الآلية سيلتقي خلال زيارتهم الحالية بقيادات الأحزاب السياسية السودانية للوقوف على مقترحاتهم، مبيناً بأنه وبعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني التي ستشمل ألوان الطيف السياسي، سنلتقي كذلك بالمعارضة لمعرفة وجهة نظرها في القضايا الراهنة، وأضاف بأن الآلية رفيعة المستوى ستبذل قصارى جهدها لوضع حلول لمشاكل السودان .
[امبيكي: سببذل قصارى جهدنا لحل لمشاكل السودان]
امبيكي: سببذل قصارى جهدنا لحل لمشاكل السودان

من جانبه، أكد مساعد الرئيس، حامد، بأنه في إطار مساعي الدولة المستمرة للسلام، التقى رئيس الجمهورية، بالسيدين امبيكي وعبدالسلام أبوبكر من الآلية رفيعة المستوى، مشيراً إلى أن الرئيس عبّر عن شكره وتقديره للآلية وعلى جهدهم المتصل لإحلال السلام في السودان، كما أكد البشير حرصه والتزامه بتحقيق الأمن والسلام في السودان .

كما طالب الرئيس الحركات المسلحة في المنطقتين ودارفور بأن يلتزموا بروح المسؤولية للحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم .

وقال مساعد الرئيس حامد، إن الكرة في ملعب الحركات المسلحة لتثبت جديتها وسعيها نحو تحقيق السلام في السودان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.