ملتقى وزراء الثقافة يوصي بإختيار القضارف عاصمة للتراث

أوصى الملتقى التنسيقي السادس لوزراء الثقافة الولائيين المنعقد بسنار على إختيار القضارف عاصمة للتراث السوداني بعد كادقلى وانطلاق فعاليات دنقلا عاصمة الثقافة العام 2017م على ان تكون فترة عواصم الثقافة لثلاثة سنوات متتالية كما أوصى الملتقى على التنسيق بين الوزارة الإتحادية والوزارات الولائية لوضع قائمة العواصم الثقافية بالإضافة لترشيح الولايات لمدن تستوفى شروط العواصم الثقافية والإسترشاد بالملف الذي قدم لترشيح الخرطوم وسنار وبورتسودان والتجربة الأولى للجنينة اول عاصمة للثقافة السودانية وكادقلى عاصمة التراث جاء ذلك في ورقة دور العواصم الثقافية في التنمية الثقافية التى قدمها الدكتور حسن حسين في الملتقى
من جانبه اكد وزير الثقافة الطيب حسن بدوي على ان مشروع العواصم الثقافية يتوافق مع ما اتخذته وزارة الثقافة من مرتكزات تهدف إلى إحداث التنمية الثقافية الشاملة وحسن إدارة التنوع الثقافي والتعريف بالحضارة السودانية وأبرازها إقليميا ودوليا وعزى أختيار الجنينة وكادوقلى الى اسباب موضوعية كاشفا عن جهود السودان وتعزيز علاقاته مع المنظمات الإقليمية والدولية الذي نتج عنه اختيار سنار وبورتسودان كعواصم بعد أن اوفت المعايير المطلوبة بجانب مبادرة السودان على المستوى الافريقي لتكوين منظمة “افريسكو” التي تهدف إلى تبنى العواصم الثقافية الافريقية.
في سياق متصل دعا بدوى الى ربط العواصم الثقافية بالمعاني إضافة للمباني مشيراً إلى وجود عدد من الترتيبات لانتقال العاصمة الثقافية من الجنينة إلى دنقلا بحسب توصيات الملتقى التنسيقي السابق وإدراج ميزانيتها ضمن العام 2017م لافتاً في حديثه إلى أهمية الإستفادة من برامج العواصم إقليميا ومحليا وما يمثله من تعدد الفرص لاختيار عدة مدن للثقافة وأخرى للتراث وغيرها للثقافة العربية والإسلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.