في مؤتمر صحفي قدم فيه قراءات لمستقبل حزبه

الوطني يعلن عن تقديم تنازلات كبيرة في الحكومة القادمة

ابراهيم محمود : المؤتمر الوطني قدم التنازلات والمبادرات لمصلحة البلاد

جدد نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب المهندس ابراهيم محمود حامد التزام حزبه بالوثيقة الوطنية وانفاذ مخرجات الحوار الوطني والتي دخلت حيز التنفيذ بعد اجازة التعديلات الدستورية والتي ستفضي الى تشكيل حكومة وفاق وطني في يناير المقبل معنية بإنفاذ المخرجات وقال محمود في مؤتمر صحفي بالخرطوم ان آلية (7+7) بعد ان انضمت لها بعض القوى السياسية مهمتها متابعة التوصيات ومن ثم تشكيل اللجنة القومية للدستور والاتفاق على معايير تمثيل القوى السياسية واعداد دستور جديد يجاز بعد الانتخابات مشيراً الى ان الحزب مستمر في دعوة الذين لم يشاركوا في الحوار الوطني والابواب ستظل مفتوحة مراعاة للمصالح الاستراتيجية للدولة باعتبار ان الحكومة تتغير بينما الدولة ثابتة لاتتغير بل لها ثوابت وقيم ومرتكزات

وأكد محمود ان المؤتمر الوطني ظل يقدم التنازلات والمبادرات لأجل مصلحة البلاد وانه يمضي قدماً في برنامج اصلاح الدولة والحياة السياسية وجعلها دولة راشدة لها مؤسسات اقوى من الاحزاب وترفض أي سعي للسلطة عبر السلاح مؤكداً حرص الحكومة على احلال السلام والاستقرار وحمل سيادته في هذا الاتجاه الحركة الشعبية مسؤولية تجميد عملية السلام.

وقال ان نظرية الثورية انتهت وتكشفت وماعاد لها بقاء على ارض الواقع وعلى الرغم من ذلك فان الحكومة لاتمانع في استئناف المفاوضات من حيث انتهت جولاتها الماضية ولا تتنازل عن سيادتها .

وقفل محمود الباب امام المساعدات الانسانية وقال لايمكن ان تمر إلا عبر البوابات السودانية وأشار محمود الى ان حزبه سيواصل مفاوضاته مع الولايات المتحدة الامريكية ويسعى مع أشقاء له في رفع العقوبات الامريكية على السودان وسخر نائب رئيس الحزب من دعوات العصيان المدني وقال هم يدعًون الحرية ولاحرية في مواقعهم الالكترونية أوغيرها … وأكد ان الحريات التي يتمتع بها السودان موجودة في دستور 2005م .

واستعرض محمود خلال المؤتمر الصحفي بعض القراءات لمستقبل حزبه وهو يدخل العام الجديد مشيراً الى ان الحزب يمر بلحظات تاريخية تستوجب المراجعة والتقييم والتقويم ذلك عبر مؤتمرات تنشيطية تبدأ في يناير حتى أبريل المقبل تحت شعار بالانتاج نقود البلاد حيث ينعقد في تلك الفترة 27 الف مؤتمر أساس في 1340 منطقة على مستوى السودان و 189 مؤتمر بالمحليات و18 بالولايات بجانب 108 وظيفي بالولايات و 7بالمركز .

وقال ان عضوية الحزب فاقت 6 مليون عضو وأشار الى ان تلك المؤتمرات تهدف الى تحريك الساحة السياسية عبر برنامج متكامل يناقش الاقتصاد ومعاش الناس ومخاطبة القوى السياسية لتوحيد الصف والكلمة وأشار محمود الى ان ابرز المكاسب التي حققها حزبه في بداية الدورة الحزبية الحالية إنتخابات 2015م وإستفتاء دارفور والحوار الوطني كأهم مشروع سياسي في تاريخ السودان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.