ابرهيم محمود: جاهزون للسلام إذا أرادت الحركة الشعبية ذلك

أعلن مساعد الرئيس إبراهيم محمود، جاهزية الحكومة للتوقيع على اتفاق لإحلال سلام دائم بالبلاد إذا أرادت الحركة الشعبية ذلك، مجدداً دعواه للحركة الشعبية والقوى الأخرى المعارضة للتوقيع على وثيقة مخرجات الحوار الوطني والمشاركة في بناء الوطن .

وقال محمود خلال مخاطبته، الخميس، لقاءً تنويرياً ضم الفعاليات السياسية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني بشمال كردفان، قال إن الفرصة لا تزال مفتوحة والمساعي متواصلة لأجل إلحاق الممانعين بالوثيقة الوطنية .

وجدّد تعهد الحكومة بإنفاذ كل مقررات ومخرجات الحوار الوطني كالتزام سياسي أجمعت عليه كل الأحزاب والقوى السياسية، مشيراً إلى البداية الفعلية لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني بإجازة التعديلات الدستورية التي تفضي لتكوين الآليات المنفذة لمقررات الحوار .

ونفى محمود بأن يكون الحوار للاتفاق على قسمة المناصب والسلطة وإنما هو رؤية موحدة لمستقبل البلاد وبداية مرحلة جديدة سمتها المميزة هي التوافق وبناء الدولة من خلال تمكين وتقوية مؤسساتها وإصلاح الحياة السياسية وتوسعة قاعدة المشاركة .

يذكر أن مساعد رئيس الجمهورية، ووالي شمال كردفان، أحمد هارون، قد شهدا انطلاقة مهرجان افتتاح بطولة النفير باستاد الأبيض، وقام مساعد الرئيس بمصافحة اللاعبين وجمعت مباراة الافتتاح فريقي هلال التبلدي والشرطة القضارف على ملعب قلعة شيكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.