مساعد الرئيس يقف على الأوضاع الأمنية بدارفور

تلقى مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، خلال لقائه والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، تنويراً شاملاً عن مجمل الأوضاع الأمنية بشمال دارفور، كما وقف خلال لقائه والي جنوب دارفور، آدم الفكي، على حسم التفلتات الأمنية.

وقال والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، في تصريحات صحفية عقب لقائه مساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني، إنه قدم تنويراً عن الأوضاع بالولاية ودرجة الاستقرار الأمني بالولاية، بجانب إكمال استعدادات الحزب لانطلاقة المؤتمرات التنشيطية التي بدأت بتكوين اللجان المختصة والنفرات التي انتظمت محليات الولاية، لجمع التبرعات لدعم موارد الحزب من عضويته.

وأشار إلى أن نائب رئيس الحزب، وجه بأن تهتم المؤتمرات بالإنتاج والإنتاجية وتطوير الاقتصاد.

المؤتمرات التنشيطية

الفكي قال إن مساعد الرئيس أصدر العديد من التوجيهات الرسمية والتنظيمية وفي مقدمتها الاستمرار في جهود التنمية وتوطين النازحين وضبط الأمن

وفي ذات المنحى اطلع مساعد رئيس الجمهورية، المهندس إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية، على طبيعة الأوضاع بجنوب دارفور واستعدادات الحزب لانطلاق المؤتمرات التنشيطية للحزب بالولاية.

وثمن مساعد البشير لدى لقائه بوالي الولاية، آدم الفكي، بالمركز العام ما بذل من جهود في حسم التفلتات الأمنية وما تم من معالجات في إطار المصالحات القبلية وجهود الاستقرار والتنمية.

وأشار الوالي في تصريحات صحفية عقب اللقاء إلى أنه أطلع محمود على الأوضاع بالولاية، وسير المؤتمرات التنشيطية للحزب التي انطلقت بالولاية، وما يجري من استعدادات لاستقبال النائب الأول لرئيس الجمهورية، بكري حسن صالح، خلال الفترة المقبلة.

وقال إن مساعد الرئيس أصدر العديد من التوجيهات الرسمية والتنظيمية، وفي مقدمتها الاستمرار في جهود التنمية وتوطين النازحين وضبط الأمن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.