مُساعد الرئيس: مُشاورات دولية وإقليمية لأجل الاستقرار بالبلاد

قال مساعد الرئيس إبراهيم محمود، نائب رئيس الحزب ، يوم الأربعاء، إن المشاورات لا تزال مُستمرة مع كل الأطراف والقوى الإقليمية والدولية، لأجل التوصُّل إلى استقرار دائم في كل مناطق البلاد.

وأوضح محمود، خلال لقائه بأمانة الطلاب في حزبه، أن المؤتمر الوطني يُرحِّب بعودة جميع القوى السياسية والحركات من الخارج والتحاقها بركب السلام. وأكد سعي الحزب من خلال منظوماته المختلفة لإطلاق حملة شاملة لتقديم الخدمات الأساسية.

وأفاد بأن الحملة الشاملة تستهدف التعليم والصحة والمياه ومكافحة الفقر، ممتدحاً دور طلاب المؤتمر الوطني في دعم برامج الحزب التي يسعى من خلالها إلى الاستقرار والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.