اوشام…مسيرة المجاهدين مستمره والبفرفر مامعانا

محمد طاهر اوشام نائب رئيس دائرة كسلا بقطاع الاتصال التنظيمي

اوشام…مسيرة المجاهدين مستمره والبفرفر مامعانا **
كسلا. …
دشن الأستاذ محمد طاهر اوشام نائب رئيس دائرة كسلا بقطاع الاتصال التنظيمي المركزي ومقرر الشوري القومي موتمرات المحليات التنشطيه بمحلية ريفي شمال الدلتا بحضور امين الاتصال التنظيمي وأمين الإعلام بالولايه حيث عقد موتمر المحليه بوقر في صورة نالت إعجاب الحضور الذي احتشد من كل قري وفرقان المحليه حيث تم عقد شوري المحليه برئاسة الأستاذ موسي إبراهيم حيث إشادة بموتمرات المحليه التي أسفرت عن تفاعل كبير وحضور للمرأه غير مسبوق ومن ثم تمت أجازة أجندة الموتمر العام الذي ابتدر جلساته بتلاوة القرآن الكريم ثم كلمة اللجنه التحضيرية من نائب رئيس المؤتمر الأستاذ باكاش ومن ثم تلاوة التقرير السياسي والتنفيذي الذي وجد الإشادة من عضوية الموتمر الذي ثمنوا الجهد الكبير للجهازين موكد ين دعمهم لحكومة المحليه مطالبين التحرك في إكمال الطريق الرئيسي الذي ظل لمدة 12 عام بحالها الحالي ومواصلة لبرنامج الموتمر تم تقديم ورقة ترقية تطوير الأداء التنظيمي التي قدمها الأستاذ اونور محمد ابوفاطمه أمين الإعلام بالولايه والتي ارتكزت علي نجاحات المؤتمرات لتكون انطلاقة لرسم خارطة تنظيمية ترتقي بالعمل والتي وجدت التفاعل من الحاضرين الذين اشادوا بالورقة كما تم ورقه عن شؤون العضوية من الأستاذ موسي. .
ومن ثم اختتم الموتمر بالجلسة الختاميه التي خاطبها الأستاذ محمد جعفر امين الاتصال التنظيمي بالولايه مشيدا بتجربة المحليه في إنفاذ المؤتمرات التنشطيه لشعب الأساس والمناطق الذي أسهم في رسم هذه اللوحة الحاليه مبديا إعجابه بالتنظيم المميز للمؤتمر العام. .واختتم الحديث الأستاذ اوشام نائب رئيس دائرة كسلا بقطاع الاتصال التنظيمي المركزي مشيدا بجهود قيادات الوطني برئاسة الأستاذ ادم جماع ادم رئيس المؤتمر الوطني ونائبه الأستاذ محمد أحمد علي لهذا النجاح الكبير في موتمرات الولايه التنشطيه التي وقفوا عليه في كافة أرجاء الولايه في جميع المستويات حيث أشار الي التغير الكبير الذي شهدتها مسيرة الوطني بكسلا وقال أننا شهدنا موتمرات حقيقه اشعرتنا بأن الدوره إجرائية أكثر من كونها تنشطيه وهذا يضع على عاتقكم الحفاظ علي هذه التجربه والمضي به قدما وتحدث بأن مايدور اليوم في وقر هو امتداد لما يدور دار حامد وحلايب معبراً عن شكره لقيادات الوطني بمحلية شمال الدلتا مشيداً بجهود الناظر ترك ناظر الهدندوه كونها أحد الشخصيات التاريخية التي يرجي منها لعب دور كبير في قضايا السودان ككل وليس الشرق مشيراً إلي أن الناظر من رواد التجربه الإسلامية في السودان وفي سياق متصل أشار اوشام الي ان الموتمر الوطني ملتزم بالمواثيق والعهود التي قطعها مع القوة السياسيه لأن البلاد تبني بسواعد الأبناء المتواجدين بين الناس لا الجالسين علي أرصفة الشواطي خارج حدود الوطن معبراً عن أسفه لما دار في جنوب كردفان من أحداث حيث قال…يااخوانا نحن مجاهدين ومسيرتنا متصله والبفرفر مامعانا ولو مافي التزام عن كلام تاني ونرفض تقع شجره جراء الحرب خليك من نسف استقرار المنطقة. …كما أشار سيادته الي مسيرة التنظيمي التي يقودها رئيس المؤتمر الوطني سعادة المشير البشير رئيس الجمهورية بأن هذه المسيره ونقدم من خلالها النموذج للناس الذي يقدم دون معايير أخري وفي الختام شكر سيادته الأستاذ جماع لهذا التجربة المتفرده في جمع المواطنين حتي يتثني توفير الخدمات مشيدا بتجربة القري النموذجية التي وصفها بأنها صمام أمان استقرار مواطني المحليات الشماليه مؤكد إخراج هذه المبادرة للمجتمع والصناديق الدوليه من نواب المجلس الوطني حتي يتم تحقيق الأهداف المرجوة. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.