مؤتمر القطاع النسوي الرابع لأمانة المرأة بالوطني بقاعة الصداقة

أمينة المراءة بالوطني / زينب الطيب

نظمت أمانة شؤون المرأة بالمؤتمر الوطني بقاعة الصداقة اليوم دورة الانعقاد الثانية لمؤتمر القطاع النسوي الرابع تحت شعار: “نقود التحول لأمة منتجة” برعاية المهندس إبراهيم محمود نائب رئيس المؤتمر الوطني بمشاركة واسعة من القيادات والأعضاء، وعضوية الحزب القيادية من الولايات، ونساء القوى السياسية، بجانب حضور نسائي من الدول الصديقة والشقيقة ومنظمات المجتمع المدني .
وقالت الأستاذة زينب احمد الطيب رئيس اللجنة العليا للمؤتمر وأمين أمانة المرأة – لدى مخاطبتها فعاليات المؤتمر – إن قدوم الأخوات من الدول الشقيقة والصديقة يعزز العلاقات الأزلية والأواصر العميقة بين حزب المؤتمر الوطني مع أشقائه في الدول الأفريقية والعربية والصديقة، مؤكدة بأن أمانة المرأة بالوطني ستمضي قدما لتثبيت علاقات السودان مع محيطه الخارجي والإقليمي والأفريقي والعالمي لتحقيق المصالح المشتركة .
وأضافت زينب أن هذا المؤتمر يأتي تتويجاً للمؤتمرات التنشيطية التي قادتها أمانة شؤون المرأة، عبر هياكلها في كل ولايات السودان للمراجعة والتقويم والتواصل مع قواعده، مبينة بأن التحدي الاقتصادي الذي يواجه الدولة هو الدافع الرئيسي لاتخاذ شعار المرأة المنتجة تقود التحول، وذلك استشعاراّ لدور ألمرأة الكبير والرائد في هذا الجانب لتحسين معاش الناس وزيادة الإنتاج وتحسين الإنتاجية .
وأشارت زينب أحمد الطيب بأن السودان يستشرف مرحلة جديدة في تاريخه بعد نجاح الحوار الوطني الذي تداعت له كل الأحزاب التي خلصت الى وثيقة أجمع عليها أهل السودان ممايقتضي مساهمة نساء الوطني مع الأخريات في إنفاذ المخرجات، مؤكدة بأن المؤتمر الذي ياتي اتساقاّ مع واقع دولي وإقليمي سوف يستصحب معه كل القضايا بالتنسيق مع نساء الأحزاب لتحقيق الأجندة الوطنية.
وأكدت أن الحوار الوطني سيظل الخيار الاستراتيجي الأوحد لجمع الصف الوطني وتحقيق الوفاق والسلام، مناشدة الممانعين وحاملي السلاح للانضمام الى ركب الحوار الوطني لاستكمال حلقات السلام لتنعم البلاد وشعبها الأبي بالأمن والاستقرار .
وأعربت عن شكرها لكل المشاركين في المؤتمر، مؤكدا اهتمام الأمانة للخروج بتوصيات هادفة لقيادة الإصلاح والإنتاجية وتقود للتحول لأسر منتجة عبر مشروعات التمويل الأصغر والجمعيات الإنتاجية.
من جانبها أشادت الدكتورة تابيتا بطرس شوكاي ممثل الأحزاب والقوى الوطنية بفخامة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس حزب المؤتمر الوطني لقيادته لثورة الإصلاح بالبلاد من خلال خطاب الوثبة الشهير ومبادرة الحوار الوطني التي وجدت استحساناّ كبيرا من كل الإقليم والمجتمع الدولي؛ بجانب سياسته الخارجية المتوازنة التي حفظت للسودان مكانته الطبيعية المتقدمة في الإقليم
وأكدت تابيتا وقوف منبر نساء الأحزاب مع القيادة لإحداث التغيير الحقيقي نحو الغايات والمقاصد الكبيرة للبلاد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، وقالت إن المنبر يضم المرأة بكل الأحزاب السياسية المسجلة ويحتفظ بانتماءاته الحزبية؛ ولكنه يتوحد تماما حول الثوابت الوطنية ويجعل من الوطن خطاً أحمر.
وقالت إن المنبر سيقف مع المرأة في الوطني ودعمها لتحقيق شعار هذا المؤتمر وهو التحول لأمة منتجة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.