ممثل الوفود المشاركة في تنشيطي أمانة الشباب بالوطني يؤكد الدور الطليعي لشباب السودان في المنطقة

أكد السيد امان ويل جوزيف أمين أمانة الشباب بالحركة الشعبية بدولة جنوب السودان ممثل الوفود المشاركة في المؤتمر التنشيطي لأمانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني أكد أن لشباب السودان دوراً طليعياً في المنطقة عبر الجمعيات السياسية والأندية الثقافية التي قامت بطرد الاستعمار.
وأكد – لدى مخاطبته اليوم بأرض المعارض ببري المؤتمر التنشيطي لأمانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني – أن شعار المؤتمر (الشباب عقول مفكرة…وسواعد منتجه) يعبر عن دور الشباب في عملية التنمية والإنتاجية، معرباً عن أمله في أن يساهم في التقدم والازدهار لشعوب المنطقة.
وأضاف أن الشباب لعبوا دوراً مهماً في محاربة الاستعمار وإخراج المستعمر من افريقيا، مشيراً إلى العلاقات الطيبة بين شباب الأحزاب الحاكمة في أفريقيا.
ودعا إلى الاستفادة من التجربة السياسية لشباب الأحزاب السودانية، مطالباً الحكومات بمحاربة البطالة ومنع هجرة العقول لأوروبا وأمريكا.
ودعا إلى الحفاظ على القيم والإرث الثقافي لأفريقيا الذي تتمتع بالتعدد والتنوع. وقال إن المنطقة تعاني من الهشاشة السياسية وضعف ممارسة الشباب في المؤسسات التشريعية، مشيراً إلى اتساع دائرة مشاركة الشباب في السودان في المؤسسات الرسمية ودعم الأنشطة، زائدا أن ذلك يحسب لدعم حزب المؤتمر الوطني.
وأوضح أن سلفاكير رئيس دولة جنوب السودان حمله رسائل مهمة طمان فيها الشعب السودان على استقرار الأوضاع بجنوب السودان وتنفيذ اتفاقيات التعاون بين دولتي السودان وجنوب السودان ودعم واستمرار العلاقات الدبلوماسية والشعبية بين البلدين.
وشكر امان ويل القيادة السياسية لحزب المؤتمر الوطني بقيادة الرئيس البشير على التعاون اللامحدود مع أنشطة الشباب على مستوى السودان والقارة الأفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.