بكري يجدد التزامه بإنفاذ برنامج حكومة الوفاق الوطني

رئيس مجلس الوزراء القومي /بكري حسن صالح

جدد الفريق أول ركن بكري حسن صالح، النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء القومي التزامه بإنفاذ برنامج حكومة الوفاق الوطني، مؤكداً في رده على مداخلات الأعضاء في تناولهم لخطابه اليوم بالبرلمان استفادة الجهاز التنفيذى من مداخلات الأعضاء ومقترحاتهم، مشيرا الى معاناة السودان بسبب الحروب منذ الاستقلال .
واضاف أن ما تحقق الآن من سلام بحتاج لبذل مزيد من الجهود للمحافظة عليه، مشيراً إلى النظر إلى دول الجوار والظروف الموجودة والربيع العربي، قائلاً إننا في أمن واستقرار مقارنة بما يدور حولنا .
وأكد أن الحرب لديها إفرازات تتمثل في حدوث عمليات نزوح ولجوء ، قائلاً إننا سنعمل على تهيئة البيئة وتحقيق التعايش السلمي والمصالحات والعمل على عودة المواطنين الى مناطقهم من أجل تحقيق التنمية وزيادة الإنتاج والإنتاجية .
وتطرق الى مهمة اللجان التى تعمل فى جمع السلاح وتقنين العربات غير المرخصة وغيرها، مؤكداً حرصهم على الأمن والسلام الذي تحقق بشدة وحزم؛ حتى لا تكون هناك بعض التفلتات .
وأبان أن علاقات السودان مع دول الجوار مطمئنة ومتطورة، داعيا الى تعاون الجميع فى أمن الوطن واستقرار المواطنين .
وعن معاش الناس قال بكرى إن مهمة الدولة توفير معاش الناس، وهي تمثل قضية أساسية .
وتطرق الى البرنامج الخماسي الذى قال إنه الآن في منتصف الفترة، وأننا في هذا العام 2017 سنمضي لتحقيق مطلوباته، مؤكدا دعم الحكومة للبرنامج ، مبيناً أن هناك تحركا في إنتاج القمح، مضيفاً أن الزراعة هي المخرج الأساسي وأن هناك معضلات تواجهها، مؤكداً دعمهم للمنتجين الزراعيين .
ووجه بزيادة الإنتاجية وإدخال التقانات المطلوبة وإلزام المزارعين باستخدام التقانات، مشيراً إلى الاستكفاء من الزيوت في هذا العام،
وأكد الاهتمام بالتعدين، موضحاً ان تنوع الموارد يؤدي إلى الاستقرار الاقتصادي، وأن التشوه في الاقتصاد وزيادة الأعباء على المواطنين يخلق اختلالات في الاقتصاد الكلي.
ودافع عن حكومته التى قال إنها جاءت وفق برنامج توصيات ومخرجات ومطلوبات الحوار الوطني وإصلاح الدولة، لافتاً إلى أن تنفيذ المخرجات مسؤوليتنا كلنا.
وكشف رئيس مجلس الوزراء عن إعفاء أساتذة الجامعات من شروط الخدمة المدنية وتحسين أوضاعهم لحاجة البلاد الى خدماتهم .
وأوضح أن المناخ الآن مناخ حريات، وأن السودان أفضل من غيره وهناك تحسن كبير في هذا المجال، مشيراً الى أن دور الإعلام في هذه المرحلة مؤثر دون التعدي على حرية الآخرين، ٍمؤمنا على أن عليه مسؤولية وأنه مرآة تعكس ماهو جار، داعيا الى تجمع الإعلام عبر مؤسسات صحفية وتوظيف إمكانياتها وفق التطور الطبيعي .
وعن الحفاظ على المال العام قال: إن حكومته بدأت بإقرار شهادات الذمة لجميع الوزراء والمسؤولين بالدولة، مضيفاً أن هذا نموذج يجب اتباعه فى جميع المؤسسات والوحدات، وأكد تفعيل كثير من المؤسسات لمحاربة الثراء الحرام، قائلاً إن الحكومة الالكترونية ستقفل بوابة الفساد .
وأكد رئيس مجلس الوزراء القومي أن نظام الحكم اللامركزي هو النظام الأمثل لحكم السودان لتنوعه، مشيراً إلى أهمية أن يضمن مستوى الحكم المحلي في الدستور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.