ابراهيم محمود : شهادة وفاة لـ”مشروع السودان الجديد”

أكد مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، أن مشروع السودان الجديد انتهى للأبد وشهادة وفاته حررها أحد عرابيه، قائلاً إن المشروع لم يقم على قيم أومبادئ وإنما بُني على الحقد والمكر.

وقال الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، ياسر عرمان، يوم السبت، إن رؤية السودان الجديد التي أعلنها مؤسس الحركة، د. جون قرنق، تقف في مفترق الطرق شمالاً وجنوباً، وهي أمام خيارين، إما أن تصعد نحو ميلاد ثانٍ أو يصيبها الجمود.

وأكد إبراهيم محمود في احتفال معايدة أمانة الشباب بحزب المؤتمر الوطني يوم الإثنين، “أن السودان ودّع مرحلة كان التنازع والحرب والدمار عنوانها، وتابع “الحمد لله في هذا العيد نشهد وفاة أحد المشاريع التي كانت تصرفنا عن المشاريع الحقيقية وهو مشروع السودان الجديد”.

وأضاف السودان الآن يشهد مرحلة جديدة عنوانها التسامح والحوار ولا يريد الالتفات لمرارات الماضي والأشياء التي تصرفه عن القضايا التي يحتاجها المواطن من صحة وتعليم وغيرها.

ونبه للأمن والاستقرار الذي تتمتع به البلاد وسط محيط مضطرب، مع التطور في الاقتصاد والتعليم والطرق والاقتصاد ومجمل البنية التحتية، قائلاً إن توحيد الجبهة الداخلية صمام أمان للسودان وباهى بإنجازات ثورة الإنقاذ الوطني طيلة فترة الـ 28 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.