إبراهيم محمود : المؤتمر الوطني تمكن من إرساء سفينة السودان في برالأمان

مساعد الرئيس لشؤون الحزب / ابراهيم محمود حامد

قال المهندس إبراهيم محمود حامد؛ نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب إن المؤتمر الوطني استطاع قيادة سفينة السودان لبر الأمان في إقليم مضطرب تساقطت فيه العديد من الدول، مبيناً المضي قدماً في تنفيذ شعار الحزب قيادة الإصلاح واستكمال النهضة.
وأكد محمود – لدى مخاطبته مساء أمس قيادات وجماهير المؤتمر الوطني بمحلية جبل أولياء وفعاليات الحي النموذجي بحي أبو أيوب الانصاري بمنطقة الكلاكلة شرق وبرلمان الدائرة 38 بمنطقة النصر الشرقية ضمن برنامج الطواف المركزي للحزب؛ بحضور جمع غفير من قيادات المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم أن خطوات الإصلاح بدأت بالمؤتمر الوطني الذي أصبحت مؤسساته أقوى من الأفراد؛ ويمارس الديمقراطية والشورى ولا ينتخب قياداته لأكثر من دورتين، موضحاً أن المؤتمر الوطني لايتم تعيين قياداته بالوراثة، داعياً كل الأحزاب والقوى السياسية السودانية لإشاعة الديمقراطية والشورى وانتخاب هياكلها وقياداتها.
وأضاف نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب؛ أن السودان ودع القتال والحرب والدمار والصراع؛ لغير رجعة، وأن التمرد هزم ودارفور أمنة مطمئنة وجنوب كردفان والنيل الأزرق لايرغب أهلها في الحرب سواء في مناطق سيطرة الحكومة أو التمرد، مؤكداً حرص المؤتمر الوطني على جمع القوى السياسية السودانية ولم شملها على برنامج قومي وطني واحد؛ بناءً على مخرجات الحوار الوطني؛ يجعل مصالح السودان وشعبه هدفاً استرتيجياً للجميع، مبيناً أن المؤتمر الوطني تهمه خدمة الشعب السوداني، مشدداً على جميع قيادات وأعضاء الحزب أن يكونوا خداما للشعب، وأن يسعوا على الدوام لبسط الخدمات للمواطنين في أماكن تواجدهم.
وأشار محمود لإنجازات المؤتمر الوطني التي لم يسبقه عليها أى حزب سوداني في المجالات السياسية والأمنية والتنموية والاقتصادية والخدمية، وطالب أعضاء الحزب بسرعة التحول التقني والتحزيم الرقمي والولوج لوسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والدفاع عن الحزب وعرض إنجازاته .
ووجه نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب بحصرالعضوية والاستعداد منذ الآن للانتخابات القادمة، موضحاً أنها ستكون حرة ونزيهة وسيشهد العالم بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.