القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني بشمال دارفور يدعو الي بذل كافة الجهود من اجل انفاذ خطط وبرامج اهداف حكومة الوفاق الوطني

أكد القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني بولاية شمال دارفور ضرورة بذل كافة الجهود من أجل إنفاذ خطط وبرامج أهداف حكومة الوفاق الوطني الرامية إلى تحقيق الإصلاح الاقتصادي ومخاطبة ومعالجة قضايا المواطنين المعيشية اليومية.
جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده القطاع الاقتصادي اليوم بقاعة الشهيد يعقوب حسين بمقر الأمانة بالفاشر برئاسة الدكتور محمد يحيى حامد وزير المالية رئيس القطاع الاقتصادي بحضور أبوبكر هارون سليمان نائب رئيس المؤتمر بالولاية وأحمد آدم آدمو رئيس الكتلة البرلمانية لنواب المؤتمر الوطني بالمجلس التشريعي بالولاية وعدد من أمناء الأمانات المتخصصة.
وأوضح الدكتور أبو البشر عبد الرحمن يوسف أمين الأمانة الاقتصادية أن الغرض من الاجتماع هو الوقوف تنظيميا على مشروع موازنة العام 2018م وكيفية مساهمة الحزب في إنجاح خطط وبرامج الدولة الرامية إلى تحسين معاش الناس وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين بالولاية.
ومن جهته فقد أكد وزير المالية رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر بالوطني بالولاية أن الملامح العامة لموازنة الولاية للعام 2018م تقوم على تقديم الخدمات العامة للمواطنين من خلال تنفيذ المشروعات التنموية كالطرق البينية والداخلية و تنفيذ مشرعات المياه وإصحاح البيئة والكهرباء وتحسين الخدمات العامة، بجانب السعي لتحسين معاش الناس، مؤكدا أن موزانة هذا العام خالية من أية زيادات إضافية على المواطنين من الرسوم والأعباء الإضافية.
وتحدث في الاجتماع كل من نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية ورئيس الكتلة البرلمانية لنواب المؤتمر الوطني بالمجلس التشريعي حيث عبرا عن إشادتهما بالجهود التي بذلت من أجل إعداد الموزانة الجديدة بالصورة التي تحقق أهداف المواطنين في كافة المجالات.
كما دعا أعضاء القطاع الاقتصادي إلى لعب أدوار إيجابية والمساهمة بفاعلية من أجل إنجاح الموازنة الجديدة حتى تنعكس تنمية واذدهار ا على مواطني الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.