المهندس ابراهيم محمود يفتتح عددا من المنشآت والمناشط المصاحبة للدورة المدرسية بكسلا

افتتح مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود حامد – خلال زيارته لولاية كسلا – اليوم عددا من المنشآت و المشروعات المنفذة من قبل حكومة ولاية كسلا في إطار فعاليات الدورة المدرسية القومية السابعة والعشرين؛ التي تستضيفها الولاية هذا العام تحت شعار: (يلا نعمل للوطن) .
ورافق مساعد رئيس الجمهورية كل من وزيرة التربية والتعليم الأستاذة آسيا محمد عبد الله ووالي كسلا الأستاذ آدم جماع آدم وعدد من أعضاء وقيادات حكومة الولاية ووزارة التربية والتعليم الاتحادية –
واشتمل برنامج الافتتاحات افتتاح طريقي بانت المستشفى الكويتي المصنع والشعبية، المنفذين ضمن مشروعات الطرق الداخلية بمحلية كسلا، بطول عشرة كيلومترات، والمصمم بواسطة الشركة الثلاثية للإنشاءات، ووقف مساعد الرئيس والوفد المرافق له على استاد المشير البشير الأولمبي للناشئين بالضفة الغربية ضمن الصروح الجديدة المنفذة بمشاركة الجهد الشعبي من مختلف محليات الولاية، بالإضافة إلى وقوفه على مسرح تاجوج الجديد المشيد عبر مجموعة شركات العكدابي الهندسية؛ بتصميم هندسي جيد يستوعب أكثر من خمسة آلاف متفرج، وتم تشييد المسرح بالضفة الغربية بدعم من جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
وامتدت زيارة مساعد رئيس الجمهورية والوفد المرافق له الى المسبح الأولمبي الجديد بالضفة الغربية للقاش؛ المشيد عبر مجموعة صانعات الغد ضمن مشروع المنتجع السياحي المتكامل بالمنطقة، ويحتضن الحوض حاليا المنافسات في منشط السباحة ضمن الأنشطة الرياضية للدورة المدرسية.
الى ذلك امتدت افتتاحات مساعد رئيس الجمهورية لتشمل افتتاح قرية الإبداع العلمي والتقاني والتي اشتملت على إبداعات وابتكارات الطلاب في مجالات التصاميم والبرامج الحوسبية والمعلومات، الى جانب برامج أخرى تبرز مقدرات الطلاب الهندسية والفكرية.
كما افتتح مساعد الرئيس القرية الصحية المصاحبة لأنشطة الدورة المدرسية؛ والتي اشتملت على كافة مطلوبات العمل الصحي، وأسس الحماية والوقاية من الأمراض، بالإضافة لافتتاح القرية الثقافية بمدرسة كسلا الثانوية بنات؛ والتي ضمت تراث كافة القبائل على مستوى الولايات المشاركة في الدورة المدرسية، وحيا مساعد الرئيس – خلال جولته التفقدية على المشروعات المذكورة والأنشطة المصاحبة للدورة المدرسية – حيا جهود ولاية كسلا في إقامة المشروعات في المجالات المختلفة الى جانب استقبال المواطنين للبعثات المشاركة في الدورة المدرسية، بالإضافة لتحريك والي الولاية للمجتمع المحلي بمختلف المكونات والسعي لإنجاح الدورة المدرسية.
وأكد على أهمية استمرارية هذه التظاهرة للدفع بالتعليم بالولاية، خاصة أن التعليم يعتبر الأساس للنهضة وبناء مستقبل الأجيال، مشيرا الى أن الدورة المدرسية تعطي دفعة لكل أهل السودان للاتجاه نحو التعليم والتقنية.
ومن جانبه أشار والي كسلا الى أن الزيارة تمثل دفعة معنوية كبيرة للولاية لمزيد من النشاط وتشجيع الطلاب وهم يستمرون في المناشط،.
وقال إن الزيارة تحسب ايضا لوزارة التربية والتعليم من خلال متابعتها للمناشط وسير الدورة المدرسية، مشيرا الى أن إنسان الولاية أعطى الكثير لاستقبال الدورة المدرسية والمناشط التي تم الطواف عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.