وزير الموارد المائية يلتقي سفراء المجموعتين الآسيوية والأوربية والأميريكتين

معتز موسي ريئس قطاع الإعلام بحزب المؤتمر الوطني

التقى وزير الري والكهرباء والموارد المائية، الأستاذ معتز موسى عبدالله، اليوم، بمباني وزارة الخارجية، بالسادة سفراء المجموعتين الآسيوية والأوربية والأميريكتين المعتمدين لدى الخرطوم.
قدم السيد الوزير تنويرا للسادة السفراء حول نشأة مشروع سد النهضة الإثيوبي الذي أعلنته الحكومة الإثيوبية في 1 مارس 2011م، مستعرضا مراحل التشاور بين إثيوبيا ودولتي المصب؛ ممثلتين في السودان ومصر، مرورا بتوافقهما على الاستعانة بخبراء دوليين في مجال السدود. حيث عقدت لجنة الخبراء عدة اجتماعات في الدول الثلاث بالتناوب، وقدمت اللجنة الدولية دراسات حول سلامة السد بجانب دراستين فنيتين.
أضاف السيد الوزير أن المفاوضات اعتمدت مسارين – فني وسياسي – بانضمام وزراء خارجية الدول الثلاث، حيث عقدت ستة اجتماعات استضافت الخرطوم خمسة منها. منوها إلى أن التوقف الحالي في عمل اللجنة الاستشارية جاء بناء على طلب الجانب المصري في آخر اجتماع ثلاثي انعقد في القاهرة في 12 نوفمبر الجاري لمراجعة قيادتها.
وأضاف؛ أن السودان قدم الدعوة لدولتى إثيوبيا ومصر لاستضافة الاجتماع القادم.
وأكد السيد الوزير موقف السودان من تأكيد مرجعية اتفاقية 1959م، وليس الاستخدام الراهن، وحق قبول أو عدم قبول دراسة الاستشاري، داعياً الجانب المصري العودة لاستئناف التفاوض الثلاثي.
وفي ختام اللقاء؛ شارك السفراء بالحديث استفساراً وتعليقاً كما قدموا الشكر للسيد الوزير والذي أجاب بدوره على استفساراتهم، متمنيا أن تمضي المفاوضات بين الدول الثلاث بما يخدم مصالح شعوبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.