اتحاد الشباب يطلق قوافل فكرية لمناطق النزاعات

أمين أمانة الشاب بالمؤتمر الوطني محمود بوزير الثقافة الطيب حسن بدوي

اتفق الاتحاد الوطني للشباب السوداني، ووزارة الثقافة، على وضع مصفوفة عمل للمرحلة المقبلة، تشمل إطلاق قوافل فكرية وتوعوية لمناطق النزاعات، وربط الشباب المغترب بقضايا الوطن، بجانب نشر ثقافة السلام والتسامح ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.
وبحث وزير الثقافة، الطيب حسن بدوي، خلال لقائه، رئيس اتحاد الشباب، محمود أحمد محمد موسى، الثلاثاء، بحضور وكيل الوزارة، الأستاذ كرم الله حامد، وأمين الإعلام بالاتحاد، عبدالرحمن محمد عبدالرحمن، مجمل القضايا الشبابية في المجالات الفكرية والثقافية والإبداعية.
ونوه الوزير لإمكانية استفادة اتحاد الشباب السوداني من وجود حوالي 14 اتحاداً ثقافياً في مختلف الولايات، مشيراً إلى أهمية تعزيز التنوع الثقافي، بجانب إقامة المهرجانات والفعاليات التي تفجر طاقات الشباب الإبداعية في مختلف المجالات.
من جهته أفاد رئيس اتحاد الشباب، محمود أحمد محمد موسى، بأن هناك ترتيبات تُجرى لتكوين المؤسسة الشبابية للإبداع الثقافي، وناقش مع الوزير قضايا شملت التطرف والغلو وأهمية اعتدال الخطاب السياسي وسط الشباب.
وأوضح موسى بأنه تم الاتفاق على تكوين مجلس للتنسيق المشترك بين الطرفين، والاستفادة من إمكانيات البلاد الشعبية والتراثية بما يقدم السودان بوجه مختلف للعالم الخارجي.
وأضاف “هناك عدد من القوافل الفكرية والثقافية ستنطلق خلال المرحلة المقبلة نحو دارفور في إطار مشروع دارفور الخضراء”، معلناً العزم على العمل المشترك مع وزارة الثقافة لتأهيل وتطوير المراكز الثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.